أفضل الجامعات في العالم.. أميركا تهيمن وهارفرد كالعادة في الصدارة

تستمر الجامعات الأميركية بالهيمنة على تصنيف شنغهاي لأفضل مؤسسات التعليم العالي، مع تصدر هارفرد للقائمة للسنة الـ18 على التوالي.

وعلى غرار العام الماضي، احتلت جامعات أميركية وبريطانية المراتب العشر الأولى مع ثمان أميركية واثنتين بريطانيتين.

وتضع تصنيف مؤسسات التعيم العالي هذا منذ عام 2003، شركة «شانغهاي رانكينغ كونسالتنسي» المستقلة.

وتبوأت هارفرد صدارة الترتيب متقدمة مرة أخرى على الجامعة الأميركية الأخرى ستانفورد، والبريطانية كامبريدج. وأتت بعدها الجامعات الأميركية: معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا (ام أي تي) في المرتبة الرابعة، وبركيلي، وبرينستون. وحلت جامعة أكسفورد البريطانية في المرتبة التاسعة.

أما أول جامعة فرنسية في التصنيف فحلت في المرتبة الـ14 وهي باري ساكلي.

ويأخذ تصنيف شنغهاي في الاعتبار ستة معايير، بينها عدد الفائزين بجوائز نوبل وميدالية فيلدز بين خريجيها وأساتذتها، فضلاً عن عدد الباحثين الذين ترد أسماؤهم كثيراً في مجال اختصاصهم أو حتى عدد المقالات المنشورة في مجلتي «ساينس» و«نيتشر».

طباعة