أطلقته جمعية الفجيرة الثقافية لتعزيز الوعي بالثقافة البصرية

متحف رقمي للفن التشكيلي الإماراتي

صورة

أطلقت جمعية الفجيرة الاجتماعية الثقافية، أول من أمس، المتحف الرقمي للفن التشكيلي الإماراتي على تطبيق «إنستغرام» كمنصة تنشر إبداعات الفنانين الإماراتيين، وتلقي الضوء على ما يختزن الوطن من مواهب فنية متميزة.

ويهدف المتحف إلى توثيق الحركة التشكيلية في دولة الإمارات، وتعزيز الوعي بالثقافة البصرية، والتوجه بها إلى أوسع قطاعات الشباب على المنصات الرقمية، وتعريفهم بالمنجز التشكيلي الإماراتي بمختلف أنواعه ومجالاته.

وقال رئيس الجمعية، خالد الظنحاني: إن «المبادرة تأتي في إطار سعي الجمعية إلى خلق منصّة جديدة، تمكّن الجمهور العربي والدولي من الاطلاع على الفن التشكيلي الإماراتي، وتقديم مساحة خاصة لإبراز المواهب الإماراتية، واحتضان الفنانين الإماراتيين، وتعزيز مكانة الدولة وجهة فنية عالمية».

وأضاف أن «الحركة الفنية في الإمارات شهدت تطوراً كبيراً خلال العقود الماضية، ووجدت اهتماماً ودعماً من قيادة الدولة، وهو ما مكّن الفنون من تبوؤ مكانة مرموقة، وصارت الإمارات واحدة من أبرز المنصات الفنية عربياً وعالمياً، ما شجعنا على العمل على مواكبة هذه الحركة، وتوثيقها بمتحف رقمي مفتوح على فضاءات العالم الافتراضي، يمكن الوصول إليه في أي وقت ومن أي مكان».

ولفت الظنحاني إلى أنه من منطلق حرص «الفجيرة الثقافية» على تعزيز الدور الفني للمتحف وتعميق أثره الثقافي، شكّلت الجمعية مجلساً استشارياً يضم في عضويته نخبة من الفنانين الإماراتيين، وهم: الدكتورة نجاة مكي وعزة القبيسي وعبيد سرور وخليل عبدالواحد ومبارك محبوب، ومهمته الإشراف على رسم الخطط والبرامج المستقبلية للمتحف، وتقييم الأعمال الفنية قبل نشرها.

من جهتها، وصفت الدكتورة نجاة مكي، فكرة المتحف الرقمي بالريادية. وقالت: «إننا بحاجة إلى الأفكار الجديدة التي ترفد الحركة التشكيلية الإماراتية بمبادرات تفاعلية مبتكرة، تسهم في ازدهار الفن في الإمارات».

وأوضحت أن الفنون نافذة توصل الأمم للمستقبل المشرق، والإمارات دولة تؤمن بقيمة الفن التشكيلي، وأهميته في الارتقاء بذائقة الإنسان، وتنمية الوعي الجمالي في المجتمع»، مثمنةً جهود جمعية الفجيرة الثقافية في تعزيز الوعي بالثقافة البصرية، وإطلاقها المتحف الرقمي، الذي يعدّ نواة لمتحف فني رائد على أرض الواقع.

من جانبه، أكد المصور مبارك محبوب، أن التجربة الجديدة للمتحف الرقمي ستكون غنية وثرية، وستشهد نجاحاً وتفاعلاً بين أوساط الفنانين وروّاد التواصل الاجتماعي.

دعوة

دعا رئيس جمعية الفجيرة الاجتماعية الثقافية، الشاعر خالد الظنحاني، الفنانين الإماراتيين إلى المشاركة وإرسال أعمالهم الفنية إلى حساب المتحف الرقمي للفن التشكيلي الإماراتي على «إنستغرام» emirati.art.museum@.

طباعة