يقدمها كريستوف أندريه في «الحياة الباطنة»

40 تمريناً نفسياً للسلام الداخلي

صورة

أصدر مشروع «كلمة» للترجمة في دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي ترجمة كتاب «الحياة الباطنة»، للباحث والمعالِج النفسي الفرنسي كريستوف أندريه، ونقلته إلى اللغة العربية المترجمة المصرية الدكتورة جيهان عيسوي، وراجع الترجمة الشاعر والأكاديمي العراقي المقيم في فرنسا كاظم جهاد.

صدر كتاب «الحياة الباطنة» في فرنسا عام 2018، وحقق مبيعات كبيرة، وترجم بعد أقلّ من عام من صدوره إلى اللغات الإسبانية والإيطالية والبرتغالية.

من خلال رحلة داخل عالم الانفعالات والأحاسيس يطرح الكتاب تمرينات نفسية عدة، هدفها خلق حالة من السلام الداخلي، فيتصالح مع ذاته ومع العالم المحيط. فالشعور بالسلام الداخلي لا يعود بالنفع على الفرد وحده، بل يجعله ينشر السلام والطمأنينة في محيطه.

كل فصل من الكتاب عبارة عن تمرين عملي يستعرض فيه الكاتب إحدى التجارب أو أحد المشاعر التي يعيشها كل منا، ثمّ يدعونا إلى ممارسة التمرين المناسب ،إما لتعزيز تجربة إيجابية، أو للتغلب على انفعال سلبي. وفي مقدمة كتابه يوصي المؤلف بقراءة فصل واحد يومياً، وتطبيق التمرين النفسي المصاحب له.

تنقسم الـ40 تمريناً التي تضمّنها الكتاب إلى ثلاث فئات: أحاسيس، تجارب وجودية، وطرق الوصول.

يشار إلى أن مؤلف الكتاب، كريستوف أندريه، من أشهر المعالجين النفسيّين في فرنسا، ومن أصحاب أكثر الكتب مبيعاً فيها، وهو ضيف مستمرّ على قناة فرنسا الثقافية، ما منحه شهرة واسعة لدى الجمهور العريض. وشهدت اللقاءات التي يشارك فيها عبر موجات الأثير عدداً كبيراً من المشاركات، وأثار اهتمام الجمهور الفرنسي، من خلال الدخول بجرأة ومهنية إلى مملكة النفس البشرية. وهو طبيب نفسي متخصّص في الاضطرابات الانفعالية، ومهتم بشكل خاص بمجال التأمل والتأمل الواعي وتنمية الوعي، وله العديد من الكتب في هذا المجال، منها: «ثلاث دقائق من التأمّل» و«وقت التأمّل» و«التأمّل يوماً بعد يوم». وحظي كتابه «الحياة الباطنة» عند نشره عام 2018 بنجاح لافت.

أما مترجمة الكتاب، الدكتورة جيهان عيسوي، فأستاذ مشارك في قسم اللغة الفرنسية والترجمة في جامعة الملك سعود في الرياض. نشرت العديد من الأبحاث في الأدب المقارن ودراسات الترجمة. ومن الكتب التي ترجمتها: «التحرّر من الذات» 2017، «مدخل إلى تحليل الصورة» 2016، «نظرية وممارسة المسرح» 2011.


2018

العام الذي صدر الكتاب فيه بفرنسا، ليترجم بعدها إلى العديد من اللغات.

طباعة