أطلقتها «دبي للثقافة» لتحفيز الإبداع من المنزل

1500 مشارك في حملة #لنبدع_معاً

مواهب من شتى الجنسيات قدّمت نتاجات إبداعية متنوّعة ضمن الحملة. من المصدر

حظيت حملة #لنبدع_معاً، التي أطلقتها هيئة الثقافة والفنون في دبي (دبي للثقافة)، عبر منصاتها الرقمية بتجاوب لافت من الجمهور في دولة الإمارات عبر مواقع التواصل الاجتماعي، إذ استقطبت 1500 مشارك أسهموا بإبداعاتهم في بث رسائل التفاؤل والأمل والإيجابية بين أفراد المجتمع في ظل الظروف الراهنة.

وأطلقت «دبي للثقافة» #لنبدع_معاً في مارس الماضي، بهدف تشجيع المبدعين والمبتكرين وكل الأطراف الفاعلة في القطاع الثقافي أثناء التزامهم بالبقاء في منازلهم، لتقديم نتاجات إبداعية، كل في مجال تخصصه، لدعم حملة #خلك_في_البيت، التي أطلقها سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي.

وتطوعت نخبة من الفنانين للمشاركة في مقطع فيديو قصير قامت بإنتاجه وإخراجه المخرجة وكاتبة السيناريو نايلة الخاجة عن بُعد، بهدف الإسهام في ترسيخ دور الثقافة على النطاق الاجتماعي عبر دعوة المواهب الإبداعية في المجتمع الإماراتي إلى تقديم أنشطة إبداعية متنوّعة.

وستعرض الأعمال في عدد من الفعاليات والمهرجانات الفنية التي ستنظمها «دبي للثقافة» مستقبلاً.

ونجحت الحملة في إلهام عدد كبير من الجمهور في الإمارات من شتى الجنسيات والثقافات، لتقديم نتاجات ثقافية إبداعية تسهم في تعزيز تفاعل الجمهور مع القطاع الثقافي، إذ استقطبت أكثر من 1500 مشارك وحدوا طاقاتهم على أرض الإمارات تحت مظلة التضامن والتكاتف من أجل مجتمعهم، عبر عرض نتاجات ثقافية وإبداعية تظهر حبهم وانتماءهم إلى وطن العطاء الإمارات.

وجاء إطلاق «#لنبدع_معاً» ضمن جهود «دبي للثقافة» الرامية إلى إثراء تجربة الجمهور الثقافية في ظل الظروف الصعبة الراهنة.


المواهب قدّمت رسائل تبث التفاؤل والأمل في المجتمع.

طباعة