الكتاب بدرهمين في الشارقة.. مليون نسخة تنتظركم على بحيرة خالد

انطلقت اليوم فعاليات الدورة السابعة من مهرجان الكتاب المستعمل الذي تنظمه مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية تحت شعار "اقتن كتاباً تنر درباً" وتعرض فيه مليون نسخة كتاب في حديقة النخيل على ضفاف بحيرة خالد، ويستمر حتى الـ29 فبراير الجاري بأسعار رمزية جداً تبدأ بدرهمين وتنتهي بـ 20 درهماً.

ويأتي المهرجان الذي افتتحته مديرة مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية، منى عبدالكريم اليافعي، ضمن فعاليات الشارقة عاصمة عالمية للكتاب.

وأكدت اليافعي أن من أهم أهداف المهرجان نشر الثقافة والمعرفة، وترسيخ ثقافة التطوع عبر إتاحة الفرصة أمام الراغبين بالمشاركة التطوعية، بمن فيهم الأشخاص من أصحاب الهمم سواء في جمع الكتب وفرزها، أو من خلال اللجان المناوبة والإشراف على عمليات البيع والتعامل المباشر مع الجمهور، فضلاً عن الفرص الثمينة التي يتيحها لرواده من مختلف الفئات العمرية والسكانية والاجتماعية لاقتناء الكتب والتزود بالمعرفة والثقافة. وأشارت الى قدوم أعداد من الأخوة من سلطنة عمان الشقيقة الذين كانوا يترقبون الإعلان عن المهرجان، وأصبح حضورهم وإقبالهم على اقتناء الكتب جزءاً متميزاً من المهرجان.

وأضافت أن «التطوع سلوك وثقافة تحرص المدينة منذ تأسيسها على تنميتهما في نفوس المتطوعين، ومهرجان الكتاب المستعمل يشهد إقبالاً لافتاً من مختلف طلاب المدارس والجامعات ومنتسبي المراكز وجمعيات النفع العام وغيرها من المؤسسات الحكومية، بالإضافة إلى الأعداد المتزايدة من موظفي المدينة، إذ يعمل الجميع بروح الأسرة الواحدة».

وأوضحت أن من أهم الأفكار المطروحة بالنسبة لمهرجان الكتاب المستعمل تحويله إلى مؤسسة مستديمة بناء على توجيهات الشيخة جميلة بنت محمد القاسمي، مدير عام مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية، وبالتالي استمراريته طوال السنة، وتوظيف كادر يواصل العمل فيه، حرصاً على نشر الثقافة بشكل مستمر وتحقيق الأهداف المرجوة.

وطالع أيضاً: النداء الأخير لعشاق القراءة.. مهرجان الكتاب المستعمل في محطة الختام

طباعة