فعاليات «فرنج الشارقة» تنطلق غداً

فنون وعلوم وقصص في «جزيرة النور

«هاتش» يتناول قصة يرقتين صغيرتين ورحلتهما نحو الطيران. من المصدر

تنطلق، غداً، فعاليات مهرجان «فرنج الشارقة»، الذي يقدم عروضاً تشمل المسرح والموسيقى والدمى، وألعاب السحر والخفة، واللوحات الراقصة والفقرات التفاعلية، في أربع وجهات بالمدينة.

وسيكون جمهور «جزيرة النور» على موعد مع سبعة من عروض المهرجان، الذي يستمر حتى الأول من فبراير المقبل. وتستضيف الجزيرة عرض «هاتش»، لسيرك فيدجيت فيت دانس كومباني، القادم من إيرلندا، الجزيرة الزمردية، بمزيج متناغم من الموسيقى والكوميديا والمسرح والرقص الحديث والرقص الهوائي البهلواني، إذ يتناول قصة يرقتين صغيرتين، ورحلتهما نحو الطيران، بعد أن تصبح إحداهما عثة والثانية فراشة، ويجمع العرض بين ورش العمل الحِرفية، واللغة والرقصات الإيرلندية، في قصةٍ رائعة تناسب الأطفال من الفئة العمرية من أربعة إلى 10 أعوام وعائلاتهم. أما عرض «بوب رجل الفقاعات المدهش»، فيتميز بأجواء مفعمة بالمرح، تبهج الأطفال. ويقدّم الفنان بريندان بيل، عرض «هوكاس بوكاس»، المليء بالخدع الذهنية والعقلية وفقرات قراءة الأفكار المشوّقة، إضافة إلى الخدع السحرية التقليدية الأخرى.

فيما يقرأ الكاتبان دانيال بيشوف وروب فان فورين من جنوب إفريقيا، مؤلفا سلسلة كتب «فلورنس آند واتسون» قصصاً من كتبهما، في الهواء الطلق مع أقنعة الحيوانات الإفريقية الجميلة المزيّنة بالخرز، إضافة إلى الأغاني وغيرها من الأنشطة الممتعة. ويقدم المغني والمؤلف وعازف الغيتار الأسترالي جايمي ماكداويل مجموعة من أغانيه، في عرض «آور كيد»، كما يروي للجمهور قصصاً أسترالية مصحوبة بالألحان العذبة. ومن الدنمارك، يحطّ عرض «الجنية الذهبية»، ليقدّم فقرات مميزة للجماهير. فيما يتيح عرض «الفنان المسافر» القادم من اسكتلندا، فرصة لالتقاط صور الجماهير والمارة ورسمها.


خبير الفقاعات

في عرض «ماكسويل خبير الفقاعات»، يجمع الفنان ماكسويل غراهام، بين العلم والفن، في تجربة حسيّة مبهرة، إذ يضع الأعاصير والمكعبات والأشخاص وحتى النار داخل الفقاعات».

طباعة