«زايد للكتاب».. الرواية تهيمن على القائمة الطويلة للآداب

    كشفت جائزة الشيخ زايد للكتاب، أمس، عن القائمة الطويلة لفرع الآداب في دورتها الـ14، التي اشتملت على 13 عملاً اختيرت من بين 438 عنواناً تقدمت للجائزة، وينتمي مؤلفوها إلى كل من: الإمارات، والعراق، والسودان، وسورية، وتونس، وفلسطين، ومصر، ولبنان.

    وتتضمن القائمة الطويلة 11 رواية، وهي: «أبناء وأحذية» لمحسن الرملي (العراق - إسبانيا)، و«تاكيكارديا» لأمير تاج السر (السودان)، و«الحي الحي» لعلي الشعالي (الإمارات)، و«خطأ غير مقصود» لرشيد الضعيف (لبنان)، و«حروب الرحماء» لإبراهيم عيسى (مصر)، و«المكتبة السرية والجنرال» لخيري الذهبي (سورية)، و«الكراكي» لحسن حميد (فلسطين)، و«مستر نون» لنجوى بركات (لبنان)، و«حي الدهشة» للمها حسن (سورية - فرنسا)، و«مأوى الغياب» لمنصورة عزالدين (مصر)، و«أرواح صخرات العسل» لممدوح عزام (سورية). كما اشتملت القائمة على ديوانين شعريين، هما: «بالكأس ما قبل الأخيرة» لمنصف الوهايبي (تونس)، و«الذئب وما أخفى: تليه (رشائية: الغزالة والزلزال)» ليوسف رزوقة (تونس). يذكر أن فرع الآداب احتل المركز الثاني من بين الأعمال المشاركة في جائزة الشيخ زايد للكتاب في دورتها الحالية بـ438 ترشيحاً، فيما تصدرت فئة المؤلف الشاب الأعمال المقدمة للجائزة بـ498 ترشيحاً.

    طباعة