«أتدرب مع لغة الضاد».. إصدار يحتفي بـ «العربية» في يومها

عن إدارة البحوث في دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي، صدر الكتاب الأول من سلسلة «التعلم السعيد»، والمخصص للغة العربية، تحت عنوان «أتدرب مع لغة الضاد».

ويأتي الكتاب، الذي يقع في 133 صفحة من الحجم الكبير، وهو من تأليف الباحثة شروق محمد سلمان، تزامناً مع اليوم العالمي للغة العربية (18 ديسمبر). وأشارت الهيئة في بيان إلى أن «الكتاب جديد في بابه، ويعد نقلة نوعية في الإصدارات الخاصة بالدائرة من ناحية التصميم ونمط التأليف، ويأتي هذا الإصدار تعزيزاً لمكانة اللغة العربية في العالم، وداعماً لتطوير أساليبها في التعلُّم الذاتي». ويتميز الكتاب بأنه موجه للطلاب، وأيضاً للكبار من أولياء الأمور وغيرهم، إذ إن من بين أهدافه «صنع بيئة تعليمية مناسبة، في جو أسري حميم، تحت شعار: التعلم السعيد للصغار والكبار في ميدان لغة الضاد». ويتضمن الإصدار تدريبات في جوانب مهمة للتعامل مع اللغة والقلم، إذ اتخذت الكاتبة من السعادة في التعلم منهجاً لتأليف هذا الكتاب بأسلوب التعلم بالترفيه، من أجل الوصول إلى محـــــــبة اللغـــــــــة العــــربية.

طباعة