الناقلة و«اتحاد الناشرين» يوقّعان مذكرة تفاهم

    «طيران الإمارات» تعزّز محبة الكتاب بدعم «الدولي للناشرين»

    صورة

    وقّع الاتحاد الدولي للناشرين مذكرة تفاهم مع «طيران الإمارات»، لتصبح بموجبها الشريك الحصري للنقل الدولي للاتحاد في كل برامجه وفعالياته ومشاركاته على المستوى العالمي.

    وبموجب الاتفاقية، التي وقّعت بحضور الشيخة بدور القاسمي، نائب رئيس الاتحاد الدولي للناشرين، والشيخ ماجد المعلا، نائب رئيس أول «طيران الإمارات» لدائرة العمليات التجارية، تلعب «طيران الإمارات» دوراً بارزاً في جمع والتقاء الجهات المعنية الرئيسة في فعاليات الاتحاد الدولي للناشرين، وعلى رأسها الدورة الـ33 من مؤتمر الناشرين الدوليين في مدينة ليلهامر النرويجية، إلى جانب مؤتمرات إقليمية مقبلة في مراكش بالمغرب، إضافة إلى المؤتمرات التي ينظمها الاتحاد للمرة الأولى في أميركا اللاتينية.

    وتأتي الاتفاقية في أعقاب رعاية «طيران الإمارات» سلسلة المؤتمرات الإقليمية التي نظمها الاتحاد الدولي للناشرين في العاصمة الكينية نيروبي، والعاصمة الأردنية عمّان، والتي استضافت مئات الناشرين والمتخصصين في مجال النشر في الشرق الأوسط وإفريقيا، إذ وفّرت الناقلة منصات لتنسيق الاجتماعات بين الاتحاد وجمعيات الناشرين العربية والإفريقية، التي أكدت على أهمية التقنيات الرقمية، ودور رواد الأعمال الشباب بالمنطقة في التغلب على التحديات التي يواجهها قطاع النشر، وتوفير الفرص لمجتمع النشر الدولي للتطور وتعزيز القراءة حول العالم.

    وقال رئيس الاتحاد الدولي للناشرين، هوغو سيتزر: «نثمن رعاية (طيران الإمارات) لمؤتمراتنا الإقليمية في نيروبي وعمّان، ويسرنا أن نعزز التعاون معها لمد جسور التواصل والحوار مع اتحادات الناشرين الدوليين، وترسيخ محبة الكتاب والقراءة في جميع أنحاء العالم».

    من جهته، قال نائب رئيس أول العمليات التجارية لمنطقة الخليج والشرق الأوسط وآسيا الوسطى في «طيران الإمارات»، عادل الغيث: «يسعدنا أن ندعم جهود الاتحاد الدولي للناشرين الرامية إلى تنمية وتطوير صناعة النشر في جميع أنحاء العالم، إذ توفر شبكة خطوطنا العالمية للاتحاد فرصة الوصول إلى شرائح أكبر من القراء، إلى جانب بناء القدرات، وتعزيز الحوار والتبادل الثقافي والفكري»، مشيراً إلى أن «هذه الرعاية، إلى جانب دعم مهرجان طيران الإمارات للآداب، تأتي تماشياً مع رؤيتنا وأهدافنا الرامية إلى دعم الفعاليات والمنظمات والمؤسسات المحلية والعالمية، التي من شأنها إثراء حياة الأفراد والمجتمعات، والارتقاء بالثقافة والآداب والفنون».


    هوغو سيتزر:

    «يسرنا أن نعزز

    التعاون مع (طيران

    الإمارات) لمد جسور

    التواصل مع

    اتحادات الناشرين».

    عادل الغيث:

    «شبكة خطوط (طيران

    الإمارات) العالمية

    ستوفر للاتحاد فرصة

    الوصول لشرائح

    أكبر من القراء».

    طباعة