«دعنا نجد بعض الأماكن الجميلة»

    استعرض معرض الشارقة الدولي للكتاب أثر أدب الرحلات في تعزيز ثقافة الإنسان وتدعيم جسور التواصل بين الشعوب، في جلسة حملت عنوان «دعنا نجد بعض الأماكن الجميلة».

    واستضافت الجلسة التي أدارتها الدكتورة بديعة الهاشمي الكاتب الليبي أحمد الفيتوري، والروائي المصري الدكتور إيمان يحيى، والصحافية الموزمبيقية جورجينا جودوين.

    واستهل الفيتوري حديثه قائلاً: «بدأت السفر من عمر مبكر، لقد أتاحت لي هذه الفرصة الذهبية الفرصة لأن أكتشف تفاصيل مكثفة في الحياة وأخوض مغامرات أوصلتني لأن أكتب مؤلفات أدبية مغايرة، وأنا أؤمن بأن الأدب بمجمله هو أدب رحلات، ولا يمكن الحديث عن الأدب دون أن نتطرق للسفر».

    من جهته قال إيمان يحيى: «ساهم التطور التكنولوجي الكبير الذي نعيشه في فتح المجال على مصراعيه لاكتشاف العالم، فالعالم بات أشبه بعلبة كبريت، حيث يمكن للإنترنت أن يأخذك نحو الكثير من الآفاق البعيدة». أما جورجينا جودوين فقالت: «كان لدي الكثير من علاقات الصدام في البلاد واضطررت لاحقاً للابتعاد عنها، إذ يوجد الكثير من المواقف في حياة الإنسان تدفعه للذهاب بعيداً، فالسفر هو البحث عن أشياء تكمن في داخل الانسان وتقرّ في قلبه».

    طباعة