انطلاق فعاليات مهرجان المفرق للشعر العربي في عمّان

الدورة الخامسة للمهرجان عبّرت عن أهمية المهرجانات الشعرية في دعم اللغة العربية وتعزيز مكانتها. من المصدر

انطلقت أول من أمس، فعاليات الدورة الخامسة من مهرجان المفرق للشعر العربي، في دائرة المكتبة الوطنية بالعاصمة الأردنية عمان.

وقال مدير بيت الشعر بمدينة المفرق الأردنية فيصل السرحان، إن «مبادرة بيوت الشعر كانت ولاتزال محطة من محطات الثقافة العربية وعلامة فارقة في تاريخ الشعر الفصيح واللغة العربية، وأصبحت مظلة وارفة لأبناء العروبة وعشاق البيان»، مضيفاً خلال كلمة له في افتتاح المهرجان «نأمل أن تكون فعاليات هذه الدورة تليق بالذائقة الشعرية الرفيعة، مقدرين دعم وزارة الثقافة الدائم لبيت الشعر بالمفرق».من جهته، قال أمين عام وزارة الثقافة الأردنية هزاع البراري، إن الدورة الخامسة لمهرجان المفرق للشعر العربي تعبّر عن مدى أهمية المهرجانات الشعرية في دعم اللغة العربية وتعزيز مكانتها، مشيراً إلى أن مشروع إقامة بيوت للشعر في أقطار الوطن العربي أثبت جدواه ونجاحه.

من جانبه، أعرب رئيس دائرة الثقافة في الشارقة عبدالله محمد العويس عن سعادته بانعقاد الدورة الخامسة لمهرجان المفرق للشعر العربي، مشيراً إلى أنها تعد استكمالاً لمسيرة النجاح لبيت الشعرِ في المفرق الذي يأتي ضمن مبادرة صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة.

وألقى الشعراء عطاف جانم، زكريا الزغاميم، عبدالله حمادة، ولؤي أحمد، قصائد عدة. واختتم الافتتاح بحفل غنائي للفنانة ليندا حجازي.

كما شارك عدد من الفائزين بجائزة الشارقة للإبداع العربي في دورات سابقة ببرنامج الافتتاح، وصاحب المهرجان معرض لمجلات الشارقة الثقافية. وتقام فعاليات اليوم الثاني من المهرجان في مركز الملك عبدالله الثاني الثقافي في مدينة الزرقاء الأردنية، وتضم أمسية شعرية وحفلاً فنياً من التراث الأردني.

طباعة