«دبي للثقافة» تختتم ورشة «الكتابة المسرحية»

اختُتِمت، مساء أول من أمس، ورشة الكتابة المسرحية - المرحلة الأولى من برنامج دبي للفنون الأدائية، الذي تنظمه هيئة الثقافة والفنون في دبي، وتضمنت أربعة محاور مهمة تناولت «أساسيات الكتابة المسرحية» و«الكتابة المسرحية الإبداعية» و«الإعداد المسرحي» و«الكتابة المسرحية من الرواية». وشارك في تقديمها كل من الفنان المبدع مرعي الحليان، والمسرحي التونسي محمد العوني، في مكتبة الطوار العامة، وشهدت الورشة تفاعلاً متميزاً من المشاركين الذين اكتسبوا من خلالها مهارات وخبرات كبيرة عمّقت مفاهيم الثقافة والفن في نفوسهم، وأسست لجيل واعٍ يمتلك مقومات الإبداع والابتكار، ويدعم الاقتصاد الإبداعي في الدولة.

وكشف المشاركون، في ختام الورشة، عن التأثير الكبير الذي أحدثه المسرح في نفوسهم، ووصفوه بأنه أرقى الفنون، مؤكدين أن «دبي للفنون الأدائية» حررهم من الخوف الذي كان يراودهم من الخوض في عوالمه.

وتلتزم «دبي للثقافة» بإثراء المشهد الثقافي لإمارة دبي، انطلاقًا من تراث دولة الإمارات العربية المتحدة، وتعمل على مد جسور الحوار البنّاء بين مختلف الحضارات والثقافات، لتعزيز مكانة دبي مدينة عالمية خلاقة ومستدامة للثقافة والتراث والفنون والآداب، وتمكين هذه القطاعات وتطوير المشروعات والمبادرات الإبداعية والمبتكرة، محلياً وإقليمياً وعالمياً.

طباعة