29 متدرّباً في ورشة «التدقيق اللغوي»

ختاماً للنشاط الثقافي الصيفي، نظم مركز جمعة الماجد للثقافة والتراث بدبي، أول من أمس، ورشة بعنوان: «التدقيق اللغوي.. أسسه ومهاراته»، قدمها الخبير المجمعي والمستشار اللغوي في اتحاد الجامعات العربية، الدكتور وافي حاج ماجد، وحضرها 29 متدرباً ومتدربة من العديد من الجهات الحكومية والخاصة والمهتمين. قال وافي إن «الهدف من الورشة يأتي انسجاماً مع السياسة العامة في دولة الإمارات في خدمة اللغة العربية، والنهوض بمخرجاتها التعليمية والثقافية، باعتبارها هوية الأمة ومسؤولية الفرد والمجتمع».

وأضاف أن «الورشة تهدف إلى تلبية واقع سوق العمل التي بات فيها الطلب يزداد يوماً بعد يوم على مدققين لغويين في مجال النشر والكتب والمجلات والصحف، إضافة إلى وسائل الإعلام».

طباعة