خلال مشاركتها بأكبر معرض للكتاب في الولايات المتحدة

الشارقة تستعرض تسهيلات النشر الإماراتية في «إكسبو أميركا»

صورة

استعرضت هيئة الشارقة للكتاب، خلال مشاركتها في معرض «إكسبو أميركا»، أكبر معرض سنوي للكتاب في الولايات المتحدة، الذي اختتمت فعاليته، أخيراً، في مدينة نيويورك، أبرز الفرص الاستثمارية في صناعة الكتاب التي توفرها إمارة الشارقة، وكشفت أمام ناشرين أميركيين وكنديين عن التسهيلات النوعيّة التي تخصصها دولة الإمارات للعاملين في قطاع النشر وصناعة المعرفة.

وسلطت الهيئة - الممثل العربي الوحيد في المعرض - الضوء على أجندة الفعاليات الثقافية والملتقيات والمعارض التي تشهدها إمارة الشارقة سنوياً، وما تفتحه هذه الفعاليات من نوافذ لمزيد من العلاقات الثقافية والاستثمارية للناشرين من مختلف بلدان العالم، لاسيما الناشرين في القارتين الأميركيتين، والفرص التي تقدمها مثل هذه الفعاليات لبيع وشراء حقوق النشر والترجمة والتوزيع أمام العاملين في صناعة الكتاب من أنحاء العالم كافة.

تواصل حضاري

وقال رئيس هيئة الشارقة للكتاب، أحمد بن ركاض العامري: «نسعى إلى تعزيز حضور إمارة الشارقة في مختلف المعارض والمؤتمرات الدولية المتخصصة في الكتاب والنشر، بما يترجم رؤية صاحب السموّ الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، التي تركز على بناء وتطوير الإنسان من خلال الكتاب، وما يحمله من علم ومعرفة، إلى جانب التواصل الحضاري مع مختلف ثقافات العالم بجميع اللغات».

وأضاف: «تضمنت مشاركتنا بحث استعداداتنا لمؤتمر المكتبات السنوي الذي سيقام بعد نحو خمسة أشهر في الشارقة، وأصبح في غضون أعوام قليلة واحداً من أهم مؤتمر المكتبات إقليمياً، إلى جانب دوره في التطوير المهني لأمناء المكتبات والعاملين فيها، وستكون الدورة المقبلة من المؤتمر الأهم، نظراً إلى تزامنها مع احتفالات الشارقة عاصمة عالمية للكتاب لعام 2019».

ونظمت الهيئة خلال مشاركتها سلسلة لقاءات مع نخبة من كبار الناشرين الأميركيين والعالميين، عرضت فيها ما توفره مدينة الشارقة للنشر للعاملين في صناعة الكتاب من امتيازات وتسهيلات، إذ تعدّ هذه المدينة أول منطقة حرة للنشر على مستوى العالم، وتعمل وفق رؤية شاملة لتجاوز تحديات النشر على مختلف المستويات، سواء المتعلقة بالطباعة، أو التسويق، أو التوزيع، أو التخزين، وصولاً إلى حلول التدقيق والمراجعة والترجمة، وغيرها من الخدمات المتكاملة.

توثيق علاقات

وحرصت هيئة الشارقة للكتاب على الاستفادة من وجودها في المعرض لتعزيز تواصلها وتوثيق علاقات التعاون التي تربطها مع جمعية المكتبات الأميركية، إذ التقت مسؤولي الجمعية وبحثت معهم تفاصيل الدورة السادسة من مؤتمر المكتبات، الذي يقام بالشراكة بين الجانبين في الفترة من الخامس إلى السابع من نوفمبر المقبل في مركز إكسبو الشارقة، ضمن فعاليات معرض الشارقة الدولي للكتاب.

يذكر أن هيئة الشارقة للكتاب كانت قد بدأت عملها في ديسمبر 2014، وهي تعمل على تشجيع الاستثمار في الصناعات الإبداعية وزيادة حصتها، وتوفير منصّة فكرية للتبادل المعرفي والفكري والثقافي بين الشعوب والحضارات والثقافات، والتأكيد على أهمية الكتاب وأثره في نشر الوعي في المجتمع، في ظل التطوّر التقني وتنوّع مصادر المعرفة، واستقطاب المعنيين بقطاع الثقافة بوجه عام، والنشر والطباعة والترجمة والتوثيق بوجه خاص، إضافة إلى كُتّاب الأطفال.

أمناء ومؤلفون وتجّار

يوفر معرض «إكسبو أميركا» بيئة مهنية لاكتشاف المؤلفين الناشئين، والتواصل مع الناشرين الأكثر تأثيراً في العالم، والتعلم من قادة الصناعة. ويعدّ أكبر معرض سنوي للكتاب في الولايات المتحدة، ويشارك فيه مؤلفون، وأمناء مكتبات، وتجّار كتب.

طباعة