«وطني الإمارات» تحتفي بالتراث تحت شعار «جديمك نديمك»

المعرض يستمر حتى 28 الجاري. من المصدر

تدشن مؤسسة وطني الإمارات، اليوم، فعاليات معرض «الأهازيج والخراريف الشعبية»، الذي يستمر في دبي مول حتى 28 أبريل الجاري، تحت شعار «جديمك نديمك».

ويعد المعرض، الذي تتوافر فيه أساليب تقنية حديثة، منصة لاحتفاء المؤسسة بالتراث المحلي، الذي يعد مكوناً مهماً في الهوية الثقافية الإماراتية. وأكد المدير التنفيذي للمؤسسة، ضرار بالهول الفلاسي، أن «الهدف من المعرض هو إبراز وعرض الموروث الإماراتي المرتبط بالقصص الشعبية وفنون الشعر والفلكلور»، مشيراً إلى أن المعرض عبارة عن متاهة مظلمة، مقسمة إلى أربع غرف، بها مؤثرات صوتية وحسية تحكي قصص «شخصيات وهمية» قديمة، تداولها أهل الإمارات بحكاياتهم الشعبية. وأوضح أن المؤسسة عملت على دراسة الهوية الثقافية للمجتمع قبل تنظيم المعرض، وذلك من منظور منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو)، التي عرّفت الهوية الثقافية بأنها جميع معارف الإنسان المتعلقة بالطبيعة والمجتمع، وتشمل الفنون والآداب وأساليب الحياة والقيم والمعتقدات والتقاليد، مضيفاً أن «الهوية الثقافية من منظور نفسي هي مجموعة القيم والمعايير التي تترجم أسلوب حياة المجتمع، وتنتقل من جيل إلى جيل، وتتراكم نتيجة هذه الانتقال، وهي محملة بالمعاني التي يعبر عنها الأفراد بلغتهم بما فيها من رموز».

ضرار بالهول الفلاسي:

• «المعرض يهدف إلى إبراز الموروث الإماراتي المرتبط بالقصص الشعبية وفنون الشعر والفلكلور».

طباعة