الفعالية تحتفي بموروث عريق ببرنامج متنوّع

المغرب في أبوظبي.. رحلة مطرّزة بالأصالة والحداثة

تستضيف العاصمة الإماراتية فعالية المغرب في أبوظبي، خلال الفترة من 18 إلى 30 أبريل في مركز أبوظبي الوطني للمعارض. وستمنح الفعالية هذا العام زوّارها فرصة التعرف إلى التراث الثقافي المغربي الثري بمختلف أشكاله من المعمار إلى الموسيقى والفن والمطبخ، والعادات والتقاليد والأزياء والمتحف التراثي المغربي. وستبدأ رحلة زائر الفعالية بمجرد الدخول إلى رواق المغرب ليُماط اللثام عن أسراره وكنوزه ولآلئه الثمينة التي تشع ألقاً. وستشتمل الفعالية على برنامج حافل بالعروض والأنشطة التي ستأخذ الزائر في رحلة إلى المغرب عبر الزمن مع القفطان المغربي، ذلك الثوب المضيء، إلى فنون تلك المملكة المتنوّعة. ويتميز البرنامج بلوحات موسيقية متنوّعة تحتفي بجميع الأنماط الغنائية، وبروح كرم الضيافة، وفي ختام كل أمسية سيقدم عرض ختامي على طريقة موسم مولاي إدريس، بمشاركة فرقة عيساوة ومجموعة من الفنانين.

لمشاهدة الموضوع بشكل كامل، يرجى الضغط على هذا الرابط.

 

طباعة