«الناقلة» توفر النسخة الإلكترونية من الكتاب بالعربية والإنجليزية لركابها

«قصتي» لمحمد بن راشد.. بين السحاب على متن طائرات «الاتحاد»

الكتاب يستعرض 50 عاماً من العطاء والإنجازات. من المصدر

بدأت «الاتحاد للطيران»، الناقل الوطني لدولة الإمارات، في تقديم النسخة الإلكترونية من كتاب «قصتي.. 50 قصة في خمسين عاماً»، لصاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، على متن طائرتها.

وأصبح بإمكان ضيوف «الاتحاد»، اعتباراً من أمس، الاستمتاع بقراءة الكتاب، الذي يستعرض 50 عاماً من العطاء والإنجازات التي حققها سموّه في خدمة المجتمع.

وقال نائب الرئيس لشؤون المنتجات وتجربة الضيوف في «الاتحاد الطيران»، جمال أحمد العوضي: «نفخر بأن نكون أول ناقل وطني يقدّم (قصتي) ليستمتع بها ضيوفنا على متن رحلاتنا، كبادرة شكر لقيادتنا الرشيدة على دعمها المتواصل لتطوير بلدنا وشعبنا».

وأضاف: «نعتبر هذا الكتاب كنزاً وطنياً، وسيكون إضافة قيّمة للمكتبة الإلكترونية التي نضعها تحت تصرف ضيوفنا».

ويتوافر الكتاب باللغتين الإنجليزية والعربية في المكتبة الإلكترونية على بوابة «واي فلاي»، وعلى أنظمة التسلية على متن الطائرة، وسينضم إلى مجموعة مهمة من الكتب الإلكترونية الأخرى، منها «زايد المؤسس» و«بقوة الاتحاد» وغيرهما.

وكتاب «قصتي.. 50 قصة في خمسين عاماً»، هو سيرة ذاتية ذات طابع تاريخي وإنساني، يشاطر فيه صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، القرّاء إضاءات ومحطات من رحلة 50 عاماً من حياته وعمله ومسؤولياته، وهي رحلة يتداخل فيها الشخصي بالعام، كما تتقاطع فيها فصول بناء الذات مع بناء الدولة، منذ أن أُسندت إلى سموّه أول «وظيفة» في خدمة وطنه، حين تولى قيادة الشرطة والأمن العام في دبي عام 1968، وحتى توليه منصب نائب رئيس دولة الإمارات ونائب رئيس مجلس الوزراء وحاكم دبي في عام 2006.

ويضم «قصتي» 50 قصة تشكل فصولاً ومحطات، يغطي صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، فيها مراحل شتى من رحلة حياته الغنية ومسيرته الحافلة بالإنجازات.


«الاتحاد»: نعتبر الكتاب كنزاً وطنياً، وسيكون إضافة قيّمة للمكتبة الإلكترونية.

طباعة