ارتفاع عدد الزوار إلى 28 ألفاً و500 مع تسجيل المعارض مبيعات جيّدة

«آرت دبي» يختتم نسخته الأكثر عالمية.. 500 فنان و92 معرضاً من 42 بلداً

صورة

أسدل «آرت دبي»، المعرض الفني الأكثر عالميةً وأهم منصة تجارية للفنون في المنطقة، الستار على فعاليات نسخته الثالثة عشرة، بعد أن حاز إعجاب النقاد وبزيادة في عدد الزوار إلى 28 ألفاً و500، وبمبيعات مرتفعة للمعارض المشاركة في أيام المعرض الخمسة.

المعرض الذي أقيم تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، كان قد حظي بزيارة سموّه، التي أكد من خلالها أن الإمارات هي موطن الفنون وحاضنة الإبداع والابتكار، خصوصاً إمارة دبي التي أصبحت واحداً من أهم الملتقيات الإبداعية العالمية. كما شهد يوم العرض المسبق للمعرض زيارة سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، وتجوله في أروقة المعرض يصحبه وزير الدولة والمستشار الثقافي في وزارة شؤون الرئاسة زكي نسيبة، ورئيس المجلس الاستشاري لمتحف الاتحاد محمد أحمد المر، ومحافظ مركز دبي المالي العالمي عيسى كاظم، ومدير عام دائرة السياحة والتسويق التجاري والرئيس التنفيذي لمركز دبي التجاري العالمي هلال سعيد المري، وعدد من المسؤولين. كما حضر افتتاح برنامج الشيخة منال للرسامين الصغار كلٌّ من سمو الشيخة فاطمة بنت منصور آل نهيان، وسمو الشيخة لطيفة بنت منصور آل نهيان، وسمو الشيخ حمدان بن منصور آل نهيان، حيث يعود هذا البرنامج إلى «آرت دبي» بنسخته السابعة برعاية حرم سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، سمو الشيخة منال بنت محمد بن راشد آل مكتوم، رئيسة مجلس الإمارات للتوازن بين الجنسين، رئيسة مؤسسة دبي للمرأة.

وحقق المعرض هذا العام نجاحاً كبيراً بفضل التغييرات التي شهدها في تصميم وتوزيع الأقسام، بالإضافة إلى برامجه الحوارية المكثفة، على رأسها منتدى الفن العالمي والجولات وعروض الأداء والموسيقى وغيرها.

كما أكد «آرت دبي» مكانته الريادية كمعرض للجنوب العالمي، حيث قدم لزواره فرصة تفاعلية نادرة للتعرف إلى الفنانين والمعارض من المناطق غير الغربية في العالم ضمن منصة فنية شمولية تربط المجتمعات بالبرامج الفنية الاستكشافية التي تتميز بوجهات النظر الجديدة والحوارات الثقافية الغنية.

وشهد «آرت دبي» 2019، ضمن فعالياته لهذا العام، إطلاق النسخة الأولى من معرض بوابة، ليسلط الضوء على مشروعات فنية لـ10 فنانين منفردين أو معارض تتمحور أعمالها حول الجنوب العالمي، لتناقش موضوعات مثل الهجرة العالمية، والهوية المجتمعية، وقدم برنامج رزيدنتس للإقامة الفنية 12 معرضاً اختارت ممثليها من الفنانين ليقضوا 4 - 8 أسابيع في الإمارات ليتعرفوا الى الساحة الفنية المحلية وينتجوا أعمالاً فنيةً تعكس تجربتهم الإماراتية. فيما قدمت المجموعة الفنية البرازيلية «أوبافيفارا» عملاً تفاعلياً موقعياً على أرض جزيرة الحصن تحت عنوان «سولاروكا» في عمل تندمج فيه المفردات البرازيلية والشرق أوسطية، لتشجيع الحوار الثقافي.

وامتداداً لالتزامه بتمثيل المشهد الفني الإماراتي عالمياً، شهد «آرت دبي» 2019، إطلاق قسم جديد حمل عنوان «الإمارات الآن»، الذي يبحث في التفاعل الفني المحلي للقضايا الراهنة، والحوار الإبداعي المحلي خارج المؤسسة الفنية، كما شهد المعرض عرضاً جماعياً لفناني «كامبس آرت دبي»، وكذلك تضمن المعرض عودة النسخة السابعة من برنامج الشيخة منال للرسامين الصغار، بالشراكة مع المكتب الثقافي لسمو الشيخة منال بنت محمد بن راشد آل مكتوم، والذي شهد عدداً من الفعاليات المميزة وورش العمل الفنية المخصصة للأطفال والشباب.

كما أطلقت مجموعة «آرت دبي»، بالتعاون مع هيئة دبي للثقافة والفنون، النسخة التاسعة من أسبوع الفن الذي شهد إقامة أكثر من 500 فعالية فنية موزعة على أيامه السبعة، وعبر ثلاث إمارات - أبوظبي ودبي والشارقة - بزيادة بلغت 25% في عدد الفعاليات. واستمتع مقيمو وزوار الإمارات بفعاليات أسبوع «آرت دبي» من معارض ومهرجانات وعروض فردية وتراكيب فنية، وغيرها من الفعاليات، مثل افتتاح جمعية إشارة للفن، ومعرض سكة الفني، والمعارض الجديدة في متحف اللوفر أبوظبي، ومهرجان أبوظبي السادس عشر. وتعزيزاً لدوره كنقطة التقاء المجتمعات الفنية من مختلف أنحاء العالم، استضاف «آرت دبي» 2019، عدداً غير مسبوق من جامعي الفنون والمؤسسات الفنية، ودشن برنامجاً جديداً بعنوان «برنامج القيّمين لتبادل الأفكار»، لتعريف القيّمين العالميين بالمؤسسات الفنية والمنصات الشبابية في الإمارات، ولإنشاء شبكة فنية وإطلاق حوار ثقافي بين المنطقة والعالم.

وقال المدير العام لمعرض 421، فيصل الحسن: «من جديد، يؤكد لنا (آرت دبي) غنى وعمق المشهد الفني في المنطقة. إنه لشرف كبير لنا أن نتعاون مع (آرت دبي) لتعزيز الأجندة الفنية المحلية ودفع حدود الإبداع، سواء كان ذلك من خلال التعاون مع برنامج رزيدنتس، ليستقي الفنانون العالميون إلهامهم من مساحاتنا الفنية المحلية، أو عبر مشاركة معرض 421 في برنامج القيّمين لتبادل الأفكار».

وكانت النسخة الثالثة عشرة من «آرت دبي» النسخة الأكثر عالميةً بمشاركة 92 معرضاً من 42 بلداً من حول العالم، يمثلها 500 فنان يمثلون 80 جنسية ضمن أقسام «آرت دبي» 2019 الأربعة الرئيسة.

ويعود «آرت دبي» إلى مدينة جميرا لفتح أبوابه في النسخة المقبلة من جديد في الفترة من 18 إلى 21 مارس 2020.


الضيوف: «تجربة رائعة»

شارك أكثر من 130 ممثلاً من مختلف المؤسسات الفنية الدولية، مثل مديري وقيّمي كبرى المتاحف العالمية والعاملين المستقلين في المؤسسات غير الربحية والبيناليات، وغيرها من المعارض العالمية.

وأعربت ماريان دوبنر، القيّمة الفنية لمعرض موموك (فيينا)، عن سعادتها بالمشاركة، حيث قالت: «كانت تجربة رائعة التقينا من خلالها بالقيّمين من مختلف أنحاء العالم وتعرّفنا كذلك الى المشهد الثقافي الإماراتي. أحببت فكرة أنكم جمعتم القيّمين من المؤسسات بالمديرين الفنيين والقيّمين المستقلين، وكان البرنامج مدروساً ومثمراً بحق».

كما أشادت كيتلين هسكل، القيّمة الفنية لمعهد شيكاغو للفنون (شيكاغو)، بالمبادرة قائلةً: «وجدت وفرة وتنوعاً رائعاً في وجهات النظر، وهو أمر يتناسب تماماً مع ثقافة دبي وموقعها الجغرافي».

قسم جديد حمل عنوان «الإمارات الآن» يسلط الضوء على الجماعات الفنية المستقلة في الإمارات.

حقق المعرض نجاحاً كبيراً بفضل التغييرات في تصميم وتوزيع الأقسام وبرامجه الحوارية المكثفة.

طباعة