600 طالب شاركوا في المسابقة

«القارئ المبدع» تحتفي بالفائزين

غباش كرَّم الفائزين والمشاركين في المسابقة. من المصدر

بالتزامن مع شهر القراءة الوطني، احتفت دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي، بالفائزين والمشاركين في الدورة السادسة من مسابقة «القارئ المبدع»، التي أقيمت في أفرع «مكتبة» بأبوظبي. تخلل الحفل، الذي نظم على مسرح منارة السعديات، عرض تقديمي عن «القارئ المبدع» وأهدافها، إلى جانب فيلم قصير يشرح عملية التقييم في المسابقة. وكرّم وكيل الدائرة، سيف سعيد غباش، الفائزين الذين نجحوا في اجتياز الاختبارات، التي أجريت خلال الأشهر الماضية، لتحديد مستوى القراءة والفهم والاستيعاب، كما كرم المشاركين في المسابقة، الذين وصل عددهم إلى 600 طالب.

وأكد غباش أهمية مثل هذه المسابقات في تحفيز المشاركين على بذل أقصى جهد للفوز في المنافسة، مع إكسابهم أساليب تعليمية جديدة كالإبداع والابتكار، كما أنها تقوي الروابط والعلاقات بين الطلبة أو المشاركين بشكل عام، وأولياء الأمور والأساتذة بشكل خاص. وأضاف: «من خلال فعالياتنا في مختلف أفرع (مكتبة)، المنتشرة في إمارة أبوظبي، نسعى إلى الإسهام في بناء الأجيال المقبلة على أسس سليمة، وذلك بتعليمها مهارات وأساليب القراءة الحديثة، وحب الاطلاع والمعرفة، والسعي نحو تعزيز دور المكتبات في هذه العملية، باعتبارها بيتاً للمعرفة».

من جهته، قال المدير التنفيذي لقطاع دار الكتب بالإنابة في دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي، عبدالله ماجد آل علي، إنّ «الدائرة تتبنى استراتيجية تركز على القراءة لإثراء الحياة، إذ تعد القراءة من أسمى أدوات تنمية الإنسان وتطوير المجتمع، وتعد مسابقة القارئ المبدع تجسيداً لهذا التوجه، ونأمل أن نسهم في تأهيل أطفال اليوم، ليصبحوا قادة الغد».

وتستهدف «القارئ المبدع» طلاب الحلقة الدراسية الأولى، من عمر 6 - 12 سنة للبنين والبنات، وتحفّز على القراءة المتواصلة، وتعزيز ارتيادهم للمكتبات العامة.

 

طباعة