تعود إلى مالكين من الولايات المتحدة وأوروبا والعالم العربي

«كريستيز»: مقتنيات نادرة من 12 مجموعة في مزاد دبي

صورة

تعتزم دار «كريستيز» للمزادات تقديم مجموعة من أبرز الأعمال الفنية من 12 مجموعة خاصة في مزادها المزمعة إقامته في دبي في 23 مارس المقبل، بفندق جميرا أبراج الإمارات، ما يُؤكد الاهتمام العالمي بالأعمال الفنية العربية والإيرانية. وتشمل القطع النادرة التي ستُعرض في المزاد، المملوكة أصلاً من جامعي مقتنيات فنية من الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا ولبنان والسويد، ثلاثة أعمال فنية لبنانية مرغوبة في أوساط جامعي الأعمال الفنية، وتعود إلى مجموعة «مقبل» الفنية، وقطعتين مصريتين تعودان إلى ستينات القرن الماضي من مجموعة كرونبيرغ في ستوكهولم. ولوحة بورتريه من مجموعة هالة ميداني الخاصة، معروفة باسم «تأملات»، من إبداعات الفنان السوري لؤي كيالي خلال الستينات.

ويحتفي مزاد «كريستيز» الشهر المقبل بحركة الفن الفلسطيني الحديث بثلاثة أعمال مهمة تشمل لوحة للفنان نقولا الصايغ بلا عنوان (تصوّر دير صيدنايا)، سعرها التقديري يراوح بين 35 و45 ألف دولار، ولوحة بلا عنوان للفنانة نهيل بشارة (1919 – 1997)، سعرها التقديري يراوح بين 12 و18 ألف دولار، ولوحة للفنان خليل حلبي (1889 – 1964)، سعرها التقديري يراوح بين 12 و18 ألف دولار، وتعرض الأعمال التي يتباين المنظور الفني فيها تبايناً واضحاً لغة الفن المرئي المتغيرة في فلسطين خلال النصف الأول من القرن الـ20.

كما يضمّ موسم المزادات الـ14 لكريستيز في منطقة الشرق الأوسط ثلاثة أعمال للفنان السوري مروان (1934 – 2016)، هي لوحات الرؤوس، التي يراوح سعرها التقديري بين 200 و300 دولار. ويعدّ مروان أحد أهم رسامي الفن الحديث في العالم العربي، وقد استمرّ عطاؤه الفني أكثر من ستة عقود، وكان رمزاً لدمج أنماط التعبير الغربية مع ثقافته السورية، ويمكن العثور على أعماله في مجموعات لدى متحف الفنون الحديثة في باريس، ومتحف جوجنهايم أبوظبي، ومتحف تيت مودرن للفن الحديث بلندن.

وتعتزم كريستيز، في سبيل دعم المبادرات الخيرية والتعليمية، بيع لوحة للفنان اللبناني عارف الريس بلا عنوان، تنتمي إلى سلسلة لوحاته «الصحراء»، يراوح سعرها التقديري بين 50 و70 ألف دولار، ليذهب ريعها إلى توثيق الأعمال الفنية في مؤسسة عارف الريس وترميمها. كذلك يُنتظر أن يتمّ تمويل عدد من الأبحاث والمعارض والمنح من خلال بيع منحوتة للنحات اللبناني ألفريد بصبوص، يراوح سعرها التقديري بين 20 و30 ألف دولار.

في السياق، أشارت مديرة إدارة الفنون الشرق أوسطية، وكبيرة الاختصاصيين لدى كريستيز دبي هالة خياط، إلى التوجهات الفنية التي تُعاد إلى الواجهة هذا الموسم في مزاد شهر مارس المرتقب، قائلة إن الموسم هو الأول الذي يشهد تكليف كريستيز من قبل 12 جهة من الجهات الجامعة لمقتنيات فنية لفنانين عرب من جميع أنحاء العالم ببيع بعض القطع الفنية الشهيرة، في دلالة على استمرار الطلب العالمي على الأعمال الفنية من هذه المنطقة، وأضافت: «ثمّة تنوّع واسع في الأعمال المعروضة أمام جامعي الفنون، سواء من المخضرمين أو الناشئين، وذلك من إبداعات فنانين أساتذة رواد من فلسطين ومصر وسورية، فضلاً عن فنانين معاصرين من دولة الإمارات والمملكة العربية السعودية يحظون باهتمام متزايد».

مجموعات فنية

تشمل المجموعات الـ12 المختلفة التي تُعرض منها أعمال فنية في مزاد كريستيز المقبل مجموعة مؤسسة ألفرد بصبوص من لبنان، والمجموعة الخاصة بجان كامبا، والمجموعة الخاصة بكرونبيرغ من السويد، والمجموعة الخاصة بمروان ديب من الولايات المتحدة، والمجموعة الخاصة بتوفيق الجارودي من بيروت، والمجموعة الخاصة بهالة ميداني، ومجموعة مقبل الفنية من لبنان، ومؤسسة عارف الريس من لبنان، والمجموعة الخاصة بليون سيوفي من بيروت، ومجموعة خاصة من محمد طاطاناكي من باريس، وعائلة رمسيس يونان، والمجموعة الخاصة بالراحل زيغمونت زادجلر من بريطانيا.

طباعة