عازف «الفلامنكو» بينيانا يحيي حفلاً بالسعديات

كارلوس بينيانا.

تنظم دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي، ضمن برنامجها الموسيقي السنوي؛ حفلاً مميزاً لموسيقى الفلامنكو، يحييه الملحن وعازف الغيتار كارلوس بينيانا، بعد غدٍ الخميس، بمنارة السعديات بأبوظبي.

ويستعرض بينيانا، في الحفل، رؤيته المبتكرة لموسيقى الفلامنكو، واهتمامه بمزج الأنماط الموسيقية المختلفة، وينضم إليه على خشبة المسرح عدد من طلاب وأساتذة بيت العود، بعد أسبوع كامل من الجلسات التدريبية، التي جرت في الأكاديمية، خلال الفترة ما بين 16 و20 فبراير.

ولد كارلوس بينيانا عام 1976، لعائلة موسيقية تتمتع بإرث طويل في فن الفلامنكو، حيث كان والده وجده عازفين مشهورين. وبعد أن تعلم المبادئ الأساسية لعزف الفلامنكو من والده، التحق بالمعهد العالي للموسيقى في قرطاجنة لدراسة العزف على الجيتار الكلاسيكي، ويعمل حالياً عازفاً، وأستاذاً لغيتار الفلامنكو في المعهد العالي للموسيقى في مورسيا، ومديراً فنياً لـ«مهرجان مورسيا الدولي للجيتار».

وفاز بينيانا، خلال مسيرته الفنية، بالعديد من الجوائز لتميزه الموسيقي، بما فيها جائزة «بوردون مينيرو» الأولى في «مهرجان كانتيس مينيرو الدولي» (1996)، وجائزة «رامون مونتويا الوطنية للجيتار» في «مهرجان قرطبة لفنون الفلامنكو» (1998)، وجائزة «سابيكاس» الأولى في مهرجان «كالاسبارا الوطني لشباب الفلامنكو». كما أحيا حفلات موسيقية في جميع أنحاء العالم، بما في ذلك نيويورك، وباريس، ولندن، وفرانكفورت، واستوكهولم، وتونس، والقاهرة، والمكسيك، وموسكو.

كما عزف بينيانا مع العديد من فرق الأوركسترا، مثل أوركسترا مورسيا السيمفونية، وأوركسترا أكاديمية بيتهوفن، والأوركسترا السيمفونية الوطنية في ليتوانيا.

طباعة