«أبوظبي الأول للمخطوطات».. ختام للفعاليات والمعرض مستمر

جانب من فعاليات الجلسات الختامية. من المصدر

اختتمت، أمس، فعاليات مؤتمر أبوظبي الأول للمخطوطات، الذي تنظمه دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي في منارة السعديات، تحت عنوان «المخطوطات العربية: واقع وقضايا»، بعد نقاشات غنية عن موضوعات تتعلق بمستقبل حفظ وفهم التراث ونقله إلى الأجيال المقبلة.

شهد المؤتمر، الذي انعقد على مدى يومين، زخماً فكرياً فريداً، حيث جمع تحت سقفه نخبة من الخبراء والباحثين والأكاديميين من مختلف أرجاء العالم، تناولوا واقع ومستقبل حفظ التراث، والحلول المتبعة لتوثيق المخطوطات وتحقيقها، وذلك من خلال عدد من الجلسات الحوارية التفاعلية.

وقال المدير التنفيذي بالإنابة لقطاع دار الكتب في دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي، عبدالله ماجد آل علي: «إن المؤتمر يعدّ رسالة راسخة تعكس الهدف الموحّد، المتمثل في بناء التاريخ المشترك في المنطقة، وإثراء البحوث الأكاديمية، وتشجيع العمل الدولي في هذا المجال».

ولاقى المعرض، الذي يقام بالتوازي مع المؤتمر، ويستمر حتى 15 فبراير، إقبالاً واسعاً من الزوّار، حيث يعرض مجموعة نادرة من المخطوطات وأدوات الكتابة التقليدية، أبرزها مخطوط «الذريعة في مكارم الشريعة» للمؤلف الحسين بن محمد بن مفضل الراغب الأصفهاني، وديوان المتنبي.

ويقدم المعرض عدداً من ورش العمل، التي تهدف إلى تعزيز التفاعل المجتمعي مع الزوّار من كل الشرائح العمرية، منها ورشة «حروفيات»، التي تقدمها مريم الجسمي، وتستهدف الإلمام بماهية الخط العربي وأصوله ومعايير الجمال ومظاهر الإبداع فيه، وورشة «الخط العربي»، التي يقدمها حسام خورشيد، وتتناول فن الخط بالزخرفة العربية، وكيف يستعمل في تحلية المخطوطات والكتب، خصوصاً نسخ القرآن الكريم.

وتوجهت أنظار زوّار المعرض إلى جدار الهواة، الذي يتيح الفرصة لهواة الخط العربي لعرض لوحاتهم في المعرض لتشجيعهم ودعمهم، وتشرف عليه الفنانة التشكيلية فاطمة الحمادي، التي تشارك بجدارية حروفية تشكيلية، دمجت من خلالها الحروف العربية، وبرزت أصالتها وجمالياتها الفنية باستخدام ألوان الأكرليك والريشة، لتعبّر بها عن رقي الحرف العربي.

مجموعة نادرة

لاقى المعرض، الذي يقام بالتوازي مع المؤتمر، إقبالاً واسعاً من الزوّار، حيث يعرض مجموعة نادرة من المخطوطات وأدوات الكتابة التقليدية، أبرزها مخطوط «الذريعة في مكارم الشريعة» للمؤلف الحسين بن محمد بن مفضل الراغب الأصفهاني.

 

طباعة