شرطة أبوظبي تهدي زوار «الظفرة» أبجدية زايد

مهرجان الظفرة يشهد إقبالاً لافتاً من الزوار. من المصدر

في إطار مشاركتها بفعاليات مهرجان الظفرة الذي يشهد إقبالاً لافتاً، تنظم شرطة أبوظبي، من خلال مديرية شرطة منطقة الظفرة، أنشطة ومبادرات مجتمعية للتعريف بجهودها في حفظ الأمن، والتوعية المجتمعية والمرورية عبر مجموعة من الأجنحة التابعة للقطاعات والإدارات المختلفة لشرطة أبوظبي. وقدمت إدارة الشرطة المجتمعية كتيّباً خاصاً لجمهور المهرجان بعنوان «أبجدية زايد»، باللغتين العربية والإنجليزية، يوثق مكانة المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وإنجازاته كقائد سياسي وزعيم تميّز بالحكمة والبصيرة الثاقبة. ويشير الكتاب إلى أنّ الشيخ زايد، طيب الله ثراه، تمكّن بما حباه الله من حكمة وصبر، أن يتجاوز كل الصعاب ليبني أسساً راسخة لتنمية مستدامة شملت كل المجالات، بدأها بتنمية قدرات المواطن ليسعد الوطن بأكمله، ويحقق نهضة شاملة أبهرت العالم، لتكون دولة الإمارات منارة للتقدم والحداثة والازدهار، حيث كان خلال مشواره الشاق لنهضة الوطن، يؤكد أهمية المحافظة على الهوية والتراث وتعزيز قيم الآباء والأجداد، ليرسي قبل رحيله ركائز دولة متحدة قوية ومنيعة، تحكم بالعدل والمساواة والاحترام، وتلهم العالم أجمع بسحرها وجمالها.

ويشتمل الكتيب على سيرة مختصرة للشيخ زايد، مولداً ونشأةً، وتجربته الفذة في الحكم ممثلاً للحاكم في منطقة العين بدايةً، ثمّ حاكماً لإمارة أبوظبي ورئيساً للدولة، وصولاً إلى وفاته في 2 نوفمبر 2004. كما يستعرض الكتاب الأثر الذي تركته السيرة الطيبة للقائد المؤسس في نفوس من عرفه من الأجانب.

من جهته، يقدّم قطاع المهام الخاصة في شرطة أبوظبي كتيّب «مبادئ زايد وحكمته» بخمس لغات عالمية، ويروي سيرة المغفور له الشيخ زايد وعلاقته بـ«شرطة أبوظبي» واهتمامه بتطويرها، والتي استطاعت من خلال فكره الاستشرافي ورؤيته المستقبلية أن ترتقي إلى مستوى أفضل المؤسسات الأمنية في المنطقة.

طباعة