1714مستفيداً من مبادرة المعرفة في «عام زايد»

29 فعالية معرفية نظمها الدرمكي خلال المبادرة. من المصدر

اختتم الدكتور عبدالله الدرمكي، أول مواطن إماراتي يرفع علم دولة الإمارات، فوق قمة كلمنغارو، الجبل الأكثر ارتفاعاً في قارة إفريقيا، مبادرته التطوّعية المعرفية، التي أطلقها تزامناً مع 2018 عام زايد الخير، تجسيداً للمكانة الاستثنائية التي يمثلها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وترسيخاً لنهجه الحافل بقيم الخير والعطاء. ونظم الدرمكي، خلال المبادرة، 29 فعالية معرفية، تضمنت محاضرات وورشاً تدريبية، استفاد منها أكثر من 1714 موظفاً، ينتسبون لعدد من الدوائر والمؤسسات الحكومية المحلية، وأعرب الدرمكي عن سعادته بالتفاعل الكبير الذي أظهره الجمهور مع ما طرحته المبادرة. وحول الهدف من إطلاق المبادرة، قال الدرمكي: «تجسد هذه المبادرة، التي أطلقتها تزامناً مع عام زايد الخير، عميق محبتنا وامتنانا لمؤسِّس دولة الاتحاد الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وهدفت من خلالها إلى تأكيد التزامنا الكبير بالعمل ضمن رؤية وتوجيهات قيادتنا الحكيمة على صعيد العمل التطوّعي والمجتمعي، حيث ركزت فيها على إبراز قيمة وأهمية التطوّع المعرفي الإنساني، الذي يتشارك فيه أصحاب التخصصات العلمية مختلفة تجاربهم وخبراتهم مع بقية أفراد المجتمع، لتعم الفائدة على الجميع». وتناولت المحاضرات والورش التدريبية التي تضمنتها المبادرة عدداً من المحاور التي شملت مجال التنمية البشرية، والتفكير الإيجابي، ومهارات التحفيز وتطوير الذات، وغيرها من الموضوعات، كما استعرض الدرمكي، من خلال المحاضرات، تجربته إلى جانب زملاء آخرين كانوا معه في رحلة تسلق جبل كلمنغارو بتنزانيا، في ديسمبر 2017، ورفع علم دولة الإمارات، وصورة الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، إلى جانب شعار «عام زايد».

وضمت قائمة المؤسسات التي استفادت من المبادرة كلاً من: جمعية عجمان الثقافية، جامعة الإمارات، دائرة الخدمات الإنسانية بالشارقة، دائرة الصناعة بالفجيرة، شركة العين للتوزيع، معهد الشارقة للتراث، ندوة الثقافة والعلوم، مؤسسة وطني الإمارات، وزارة الثقافة وتنمية المعرفة، جمعية الإمارات للتخطيط الاستراتيجي واستشراف المستقبل، وزارة الداخلية، دائرة الجمارك بأبوظبي، دائرة الطاقة، غرفة التجارة والصناعة في عجمان، نيابة رأس الخيمة، جمعية الإمارات للتنمية الاجتماعية، نادي الفجيرة الرياضي الثقافي، واتحاد الإمارات للدرّاجات.

طباعة