«دبي للاستثمار» تحتفي بقيم الاستدامة والثقافة والعطاء والتنمية

3000 شجرة زرعتها «الشركة» ضمن مبادراتها. من المصدر

نظمت شركة دبي للاستثمار، ودعمت، 30 نشاطاً وفعالية مختلفة، في مجالات الابتكار والتعليم والبيئة والعمل التطوعي، احتفاءً بـ«عام زايد».

وقال العضو المنتدب وكبير المسؤولين التنفيذيين في «دبي للاستثمار»، خالد بن كلبان، إن «عام زايد مناسبة مهمة تروّج القيم التي آمن بها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وكانت من أسباب نجاح دولة الإمارات»، مشيراً إلى أن الشيخ زايد - طيب الله ثراه - كان ينظر إلى التنوُّع باعتباره أداةً مهمة لدفع عجلة النمو والازدهار في دولة الإمارات، وقد عملت دبي للاستثمار بهذا النهج منذ البداية، مع تبني التنوع كقيمة جوهرية في صميم أعمالها.

وأعدّت «دبي للاستثمار» أجندة متنوعة من النشاطات والمبادرات التي تتوافق مع «عام زايد»، وتندرج جميعها ضمن المحاور الاستراتيجية الأربعة للاحتفالية، وهي: البيئة والاستدامة، والثقافة والمعرفة، والعطاء والإنسانية، والتنمية البشرية.

وتقديراً لإيمان الشيخ زايد - طيب الله ثراه - بالاستدامة ورؤيته لتحويل البلاد إلى واحة خضراء، زرعت «دبي للاستثمار» نحو 3000 شجرة، بما فيها 300 شجرة غاف، الشجرة الوطنية لدولة الإمارات؛ بالإضافة إلى 20 ألف نبتة، و20 ألف متر مربع من العشب الطبيعي، في مجمّع دبي للاستثمار ومناطق أخرى بمختلف أنحاء دبي.

وضمن محور الثقافة والمعرفة، نظمت «دبي للاستثمار» عدداً من الأنشطة المختلفة، للمساعدة في صون الثقافة الغنية لدولة الإمارات، والتعريف بالقيم والتقاليد الإماراتية. وتضمنت تلك الأنشطة العديد من الجولات والزيارات الثقافية والتراثية.

ونشطت «دبي للاستثمار»، أيضاً في مجال التعليم، بعدد من المبادرات الرامية إلى تمكين الجيل المقبل، بما في ذلك مبادرة «بذور من أجل المستقبل»، التي شجعت طلاب الجامعات - في جميع أنحاء الدولة - على استنباط أفكار ومشروعات مبتكرة.

طباعة