بمناسبة مرور عام على افتتاح المركز

"برجيل" يقيم معرضاً فنياً لإحياء ذكرى "زايد" وقادة اتحاد الإمارات

صورة

تزامناً مع احتفالات عام زايد، نظم مركز "برجيل لجراحة اليوم الواحد"، أول من أمس، معرضاً فنياً مخصصاً لإحياء ذكرى الأب المؤسس الشيخ زايد بن سلطان ال نهيان طيب الله ثراه، واخوانه القادة المؤسسون لدولة الإمارات العربية المتحدة، يهدف لتشجيع المواهب الفنية الشابة وتعزيز حضورها. وذلك بمناسبة الذكرى السنوية الأولى لافتتاح مركز "برجيل لجراحة اليوم الواحد"، وبإمكان الزوار الكرام الاطلاع على هذا المعرض الفريد من نوعه والذي يقام بالتعاون مع معرض الاتحاد للفنون الحديثة.

ويهدف المعرض الذي يقام تحت عنوان "شباب اليوم: تكريماً للآباء المؤسسون" لتمكين الفنانين الشباب المحليين من إبراز مواهبهم في المزج بين القيم والثقافة الإماراتية وتصورهم لمستقبل دولة الإمارات العربية المتحدة. ضمن الأعمال الفنية التي يقدمونها في هذا المعرض والتي تتمحور حول إحياء التراث العريق، مع التركيز على الحاضر والمستقبل. ويقدم هذا المعرض أعمال الفنانين الشباب الإماراتيين بمنظور جديد بالنسبة للمشهد الفني في دولة الإمارات العربية المتحدة، سواء كان ذلك بأسلوبه الفريد أو من خلال الرؤية الفنية الغير متوقعة.

ويحاول معرض "شباب اليوم: تكريماً للآباء المؤسسون"، الإجابة عن أسئلة مثل كيف يمكن المحافظة على التقاليد الإماراتية مع مواكبة الحياة العصرية؟ وكيف يرى الفنانون المستقبل؟ ما هي الخطوات التالية للمواهب الفنية الشابة في الإمارات؟ إضافة لمواضيع أخرى


وقال أمير فردوس، مدير العمليات في شركة VPS Healthcare: "إننا نعتقد أن فن الشفاء يتجاوز العلاج. حيث يجب أن تكون العيادة أو المركز الطبي مهيئة لتخلق بيئة مناسبة سواء للأطباء والكادر الطبي أو للمرضى لمنحهم العلاج بشكل أكثر فعالية. هذا هو الدافع وراء تعاوننا مع معرض الاتحاد للفنون الحديثة".

وأضاف الدكتور فادي بلدي، المدير الطبي واستشاري الأمراض الباطنية في شركة VPS Healthcare: "نحن سعداء لتحويل مركز برجيل لجراحة اليوم الواحد إلى لوحة فنية للفنانين الشباب الموهوبين، أننا من خلال هذه المبادرات نتجاوز صناعة الرعاية الصحية، ونوفر الدعم والمنصة للمواهب الشابة في مجتمعنا لتقدم إبداعاتها.

وقال رئيس مجموعة EMAG، سعادة خالد صديق المطوع، "بصفتنا الجيل الذي شهد إنشاء الاتحاد، كنا جزءاً من التطور الديناميكي في الدولة. وتشمل رؤيتنا تطوير المشهد الفني والثقافي في الإمارات، وتقديم الدعم للمواهب الجديدة، مع الحفاظ على تراثنا العريق. ويقع الابتكار في صميم التقدم الذي حققته دولة الإمارات العربية المتحدة، ونريد أن نواصل تسليط الضوء على قدرات شبابنا من خلال تقديم الدعم لهم وتوفير المنصة المناسبة لإبراز إبداعاتهم".

 

طباعة