«أركاديا تصحو».. بحث عن الذات في عالم متشابك - الإمارات اليوم

«كلمة» تُصدر رواية الألماني كاي ماير

«أركاديا تصحو».. بحث عن الذات في عالم متشابك

غلاف الرواية التي ترجمتها شذى الكيلاني. من المصدر

أصدر مشروع «كلمة» للترجمة، التابع لدائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي، رواية «أركاديا تصحو» للكاتب الألماني كاي ماير، ونقلتها إلى العربية شذى الكيلاني، وراجع الترجمة مصطفى السليمان.

تعد «أركاديا تصحو» الجزء الأول من سلسلة فانتازيا ثلاثية تدور أحداثها حول قصة المراهقة «روزا» التي تزور عائلتها في صقلية هرباً من مشكلاتها في أميركا حيث تعيش مع أمها، فتتعرف هناك الى الشاب «اليساندرو» لتبدأ قصة حب تجمعهما، ولتكتشف روزا حقائق صادمة عن عائلتها، ليس فقط تورطها بالفساد وبنزاعات المافيا الدموية، وإنما أيضاً قدرة أفرادها على التحول إلى حيوانات مفترسة. تبدأ هنا رحلة البحث عن الذات والصراع الداخلي المتمثل بحتمية تقبّل الواقع الجديد، ومواجهة ما ينطوي عليه من تحديات.

يسرد ماير الأحداث المترابطة والمتشابكة في العالم الذي يختلط به الواقع بالخيال بأسلوب مشوق يجعل الخيال يرتحل بالقارئ في محاولة لحل الألغاز الغامضة التي لا تخلو منها الرواية. ويعتمد الكاتب على الوصف المستفيض لشخوص روايته؛ بما في ذلك مظهرهم وشخصيتهم ووضعهم الاجتماعي ومشاعرهم وتصرفاتهم وعملية تحولهم، وكذلك للأماكن التي تجري بها الأحداث، ما يجعلها تتجسد أمام عيني القارئ فيكاد يراها حقاً. ولا ينتهي عنصر التشويق بقراءة الصفحات الأخيرة من الرواية، فبعض الألغاز لن تحل إلا في الجزأين الثاني والثالث من سلسلة ماير.

يشار إلى أن كاي ماير ولد عام 1966 في ألمانيا، ودرس علوم السينما والمسرح، وعمل صحافياً قبل أن يتفرغ للكتابة الأدبية. يعد ماير من أهم كتاب أدب الفانتازيا الألماني، وألّف ما يزيد على 50 رواية للبالغين والناشئة، وترجمت العديد من أعماله إلى أكثر من 30 لغة، وهو حائز الكثير من الجوائز الأدبية. وتم تقديم العديد من أعماله في أفلام سينمائية ورسوم متحركة وأعمال مسرحية للإذاعة. وذكر الكاتب على موقعه الإلكتروني أنه يجري حالياً التحضير في هوليوود لتحويل ثلاثية أركاديا إلى فيلم سينمائي.


30

لغة، نُقلت إليها  أعمال كاي ماير.

طباعة