كل أحد بعد موجز أخبار العاشرة

«حكايتي مع الزمان» على شاشة «تلفزيون دبي»

صورة

أعلنت مؤسسة دبي للإعلام عن إطلاق الموسم الثاني من البرنامج الجديد «حكايتي مع الزمان» (Story of my life)، على شاشة تلفزيون دبي، من تقديم الإعلامية اللبنانية، ريما كركي، يكتشف من خلاله ضيفا الحلقة كيف سيكون مظهرهما في مراحل مختلفة من العمر، وذلك من خلال فريق محترف من أهم اختصاصيي الماكياج والتجميل.

ودعت مديرة القنوات العامة، سارة أحمد الجرمن، إلى متابعة حلقات الموسم الجديد من البرنامج، الذي سيتابع الجمهور من خلاله مراحل تقدم الضيوف، بداية من لحظة اشتراكهم في البرنامج وبعد 20 عاماً وصولاً إلى 40 عاماً، لمعرفة ردود أفعالهم، وبماذا سيشعرون عند التعرف على نسختهم الأكبر سناً، مؤكدة حرص «تلفزيون دبي» على تقديم برامج فنية منوعة ترتقي بذائقة المشاهد العربي، وتجمع بين الفائدة والمتعة والترفيه الراقي الذي يعتبر عنواناً دائماً لبرامج ومسلسلات «تلفزيون دبي» وبقية قنوات مؤسسة دبي للإعلام، في إطار سعيها لتقديم الأفضل على الدوام.

ووعدت الجرمن الجمهور العربي بتقديم نخبة من البرامج الجديدة، من دون إغفال الجانب العربي المتمثل في كون دبي الفسحة التي تلتقي فيها كل الثقافات والإبداعات العربية والإنسانية، مع التركيز الواضح على الفئة العمرية الشابة، التي أسفرت نتائج الدارسات والأرقام الإحصائية التي أجرتها الجهات المتخصصة، على متابعتها لبرامج شاشة «تلفزيون دبي»، في الوقت الذي تَعِد إدارة «تلفزيون دبي» بمفاجأة كبيرة أخرى سيعلن عنها في وقت قريب، ستلاقي الصدى الكبير واللافت في أوساط الجمهور، خصوصاً أنها تشكل سبقاً إعلامياً بمختلف المعايير المهنية، ومحتوى يواكب عصر الإعلام الجديد بدمج الواقع والألعاب الرقمية، الأمر الذي يؤكد مرة أخرى على نجاح الرهان البرامجي والدرامي، الذي تبنى عليه القرارات الإنتاجية الدرامية والبرامجية في مؤسسة دبي للإعلام، التي تسعى دائماً إلى مشاركة مختلف شرائح الجمهور.

من جهتها، أعربت الإعلامية اللبنانية، ريما كركي، عن سعادتها بالإطلالة عبر شاشة «تلفزيون دبي» وتقديم الموسم الجديد من البرنامج، بعد النجاح الذي حققه في الموسم الأول، قائلة إن الجمهور سيتابع من خلال حلقات هذا الموسم، تجارب إنسانية مبتكرة تقدم للمرة الأولى على شاشات التلفزة العربية، في الوقت الذي يعايش نجوم «حكايتي مع الزمان» (Story of my life) طموحاتهم وتطلعاتهم وآمالهم المستقبلية، مؤكدة أن هذه التجربة الجديدة تختلف في مراحلها المتعددة على امتداد كل حلقة، حيث يعيش النجم كل مرحلة بإحساس مختلف عن المرحلة السابقة، الأمر الذي سيلاحظه الجمهور خلال متابعته للحلقات الجديدة، والنجوم الذين سيراهم الجمهور برؤية إنسانية مختلفة، بعيداً عن أدوارهم وأعمالهم الفنية.

وأكدت الإعلامية اللبنانية أن الفنانة المصرية نيللي كريم، وصديقتها خبيرة الموضة إنجي المر، ستطلان بطريقة مختلفة، حيث يدور الحوار والتفاعل مع الضيفين بطريقة انسيابية وسلسة تعكس واقع التقدم في السن، والآثار التي يتركها على الوجوه والمظهر والشخصيات والطباع والأفكار، وفي الوقت الذي تبدو نيللي قوية الشخصية في أعمالها وأدوارها المتنوعة، فإنها تواجه حقيقة تقدمها بالسن مع صديقتها خبيرة الموضة أنجي المر، ليتابع الجمهور الوجه الجديد للنجمة المصرية وصديقتها من خلال تفاعلها مع هذه التجربة للمرة الأولى، حيث تبدأ الضيفتان بالإطلالة أولاً بشخصيتهما وطبيعتهما الحالية، لتتقلب وتتغير هذه الشخصية مع تقدمها في السن، على امتداد فقرات الحلقة الأولى، التي تميزت بتقبل هذا الواقع والتعامل معه بطريقة لافتة، تحمل الكثير من المفاجآت التي تحفل بها أثناء حديثهما عن تجربة التقدم في العمر.

وحول مواعيد توقيت بث البرنامج الجديد، أشارت سارة الجرمن إلى أنه تم اعتماد، مساء الأحد بعد موجز أخبار العاشرة، موعداً ثابتاً لبث البرنامج الجديد.

- سارة الجرمن: نرتقي بذائقة المشاهد العربي بالجمع بين الفائدة والمتعة والترفيه

 

ريما كركي: الجمهور سيتابع نماذج إنسانية مبتكرة خلال الموسم الجديد.

من المصدر