تجارب إبداعية «على السطح» في أبوظبي - الإمارات اليوم

ينظّمها مركز الفنون في جامعة «نيويورك»

تجارب إبداعية «على السطح» في أبوظبي

الفعالية تقدم سلسلة من العروض المميزة لمجموعة من الموسيقيين والشعراء المرموقين. من المصدر

أعلن مركز الفنون في جامعة نيويورك أبوظبي عن تنظيم الموسم السابع من فعالية «إيقاعات على السطح»، بدعم من سفارة الولايات المتحدة الأميركية في أبوظبي، وينتظر أن تستضيف الفعالية سلسلة من العروض المميزة لمجموعة من الموسيقيين والشعراء المرموقين والواعدين، ليقدموا من خلالها إبداعاتهم الخاصة.

ومن المقرر أن يبدأ الموسم الجديد للفعالية بأمسية مفتوحة تقام في الثامنة مساءً، يوم الجمعة 28 سبتمبر، في «ذا ماركت بليس» ضمن حرم جامعة نيويورك أبوظبي. وترحب الأمسية الشعرية المفتوحة، الأطول استمرارية في منطقة الشرق الأوسط، بالجمهور المحلي في تجربة تنبض بالإبداعات الثقافية بمختلف أشكالها، وعلى رأسها الشعر والموسيقى.

وسيتولى تقديم الأمسية، هذا العام، المؤسس والشاعر الحائز جوائز مرموقة، دوريان بول روجرز، وستتخللها إيقاعات هادئة من منسق الأغاني A.L.L.A.D. كما سيعزف الشاعر الإبداعي الشهير بيرتراند بويد على وتر الكلمات ليقدم أداءً مميزاً وقصائد ساحرة تجسد شغفه العميق بالشعر والفن. وتعليقاً على ذلك، قال دوريان بول روجرز: «كان من الطبيعي أن أبدأ هذه السلسلة من الأمسيات الشعرية منذ انتقلت لدولة الإمارات عام 2011، كوني شاعراً ومنظم فعاليات في الولايات المتحدة؛ ومن الرائع أن دولة الإمارات لها بالفعل تاريخ طويل من حب الشعر، خصوصاً العربي. بالإضافة إلى ذلك، أسهمت الأعداد الكبيرة من المقيمين بالدولة والمحبين للشعر وللأمسيات الشعرية بالفعل في جعل ذلك الوقت والمكان مثاليين لإطلاق فعالية مثل هذه». وأضاف روجزر: «بعد موسمين أو ثلاثة مواسم من استضافة وتنظيم الأمسيات الشعرية المفتوحة، توجهنا للتوسع وإدراج الشعر العربي وفعاليات الموسيقى الحية، وبعدها قررنا إطلاق مفهوم جديد ومبتكر لهذا النوع من الأمسيات. وخلال سبع سنوات، تمكنا من النمو من مجرد مجموعة من محبي الشعر إلى حركة ثقافية وفنية متكاملة تهدف إلى توحيد الأشخاص من مختلف التوجهات والخلفيات من خلال ترفيه إيجابي هادف. لدينا الآن باقة كبيرة من فعاليات الثقافة والفنون، بدءاً من الشعر العربي والأجنبي إلى الموسيقى الحية والحفلات الصامتة التي تقدم ثلاثة منسقي أغانٍ بينما يختار الجمهور الاستماع إلى أحدهم من خلال سماعات خاصة. نحن نعتقد بأن فعالياتنا ستنمو وتزداد شهرة بشكل تلقائي من خلال حديث الجمهور عنها».

وسيستمر الموسم عقب الليلة الافتتاحية مع برنامج منتظم من المسابقات والأمسيات المفتوحة كل شهر، بما في ذلك الدورة السنوية الخامسة من مسابقة «رايم أو وين» الشعرية المقرر إقامتها يوم 26 أكتوبر، بالإضافة إلى العرض الخاص بالذكرى السنوية السابعة للفعالية، وذلك يوم 29 مارس، ليسدل الستار على برامجه مع مسابقة «غراند سلام» وفعالية ختام الموسم في 19 أبريل المقبل.

وقال بيل براغين، المدير الفني التنفيذي لمركز الفنون في جامعة نيويورك أبوظبي: «من خلال (إيقاعات على السطح)، استطاع دوريان روجرز جمع المجتمع الفني بالدولة، على مدار السنوات السبع الماضية، ونحن سعداء للغاية بتضمين هذه الفعالية بدءاً من موسم 2016 بمركز الفنون، حيث تمنح هذه الفعالية الجمهور الفرصة لمقابلة أشخاص يشاركونهم حب الشعر، ما يكرّم هذا الفن الذي يشكل جزءاً من التراث بالدولة. إن الأعمال التي يقدمها يمكن أن تكون طريفة، وجادة، وملهمة في الوقت ذاته».

الحفلات الصامتة تقدم ثلاثة منسّقي أغانٍ يختار الجمهور الاستماع إلى أحدهم بسماعات خاصة.

طباعة