معهد الشارقة للتراث يختتم مشاركته في المعرض

عبدالعزيز المسلم: حضور مهيب للإمارات في «ساو باولو للكتاب»

اختتم معهد الشارقة للتراث، مشاركته في فعاليات معرض ساو باولو الدولي للكتاب، الذي حلّت فيه الشارقة ضيف شرف نسخته الـ25، وشهدت مشاركة وحضور العديد من المؤسسات الثقافية الإماراتية.

وقال رئيس المعهد، الدكتور عبدالعزيز المسلم: إن «(ساو باولو) المحطة الأبعد والأكبر، فحضور الشارقة بهذا الشكل المهيب في معرض مهم عمره ربع قرن، وبمشاركات وإسهامات حكومية وأهلية ومن شخصيات ثقافية وفنية وإعلامية إماراتية مميزة، كان له أبلغ التأثير في مسيرة الإشعاع الثقافي، التي أطلقها صاحب السموّ الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، كما أن تجربة البرازيل لها أهمية خاصة، فهي قلب أميركا الجنوبية، ويتميز كُتّابها بأنهم يكتبون أدباً يناسب الجميع في العالم». وأضاف المسلم: «سعدنا كثيراً بالمشاركة في مجموعة من الحلقات النقاشية، من بينها حلقة حول تاريخ الحكاية الشعبية البرازيلية، وعروض الحكائيين، وذلك ضمن جهود معهد الشارقة للتراث لترسيخ التراث الثقافي الإماراتي، وإبراز الدور الرائد لإمارة الشارقة في هذا المضمار، وهو دور حيوي مهم تسعى الإمارة من خلاله إلى نشر الثقافة العربية في العالم، والتعريف بها في كل القارات».