<![CDATA[]]>

سالم بن ثعلوب.. ضيف «عام زايد» على شاشات «دبي للإعلام»

صورة

تستضيف حلقة الغد من برنامج «عام زايد» على قنوات مؤسسة دبي للإعلام، سالم بن ثعلوب الدرعي، الذي رافق المغفور له زايد بن سلطان آل نهيان، طيّب الله ثراه، في رحلات القنص في دول عدة، ويعد واحداً من الذين عاصروا القائد المؤسس.

ويروي ضيف الحلقة، الأثر الأكبر للمغفور له الشيخ زايد، في حياته، بعد أن تعلم منه الكثير من الصفات الإنسانية النبيلة. ويروي بن ثعلوب أيضاً مدى عطف الشيخ زايد بن سلطان، على جميع من كانوا حوله دون استثناء، مهما اختلفت ألوانهم أو أعراقهم، إذ لم يفرق في المعاملة بين أحد، فكان متفرداً بين قادة عصره.

يشار إلى أن برنامج «عام زايد» يركز على المبادرات والفعاليات التي يمكن من خلالها توثيق رؤية «عام زايد» تلفزيونياً، كما يستضيف عدداً كبيراً من شخصيات الرعيل الأول التي عاصرت المغفور له الشيخ زايد، إلى جانب عدد من الشخصيات الرسمية والاجتماعية، التي تبرز المكانة الرفيعة التي وصل إليها المؤسس الشيخ زايد، التاريخية ومبادئه وقيمه العالمية، كمثال لواحد من أعظم الشخصيات القيادية في العالم، ومن أكثرها إلهاماً في صبره وحكمته ورؤيته الثاقبة.

وتنضم قنوات مؤسسة دبي للإعلام في بث مشترك، لتقديم البرنامج الجديد، بهدف إبراز دور المغفور له الشيخ زايد، في تأسيس دولة الإمارات، ووضع وترسيخ أسس نهضتها الحديثة، وإنجازاتها على المستويات المحلية والإقليمية والعالمية، فضلاً عما جسَّده - رحمه الله - من مبادئ وقيم، مثلت، ولاتزال، الأساس الصلب الذي نهضت عليه دولة الإمارات، وما يكنه له شعبه من حب وولاء، إلى جانب تعزيز مكانة المغفور له الشيخ زايد بوصفه رمزاً للوطنية وحب الوطن، وتسليط الضوء على إرثه الخالد، من خلال المشروعات والمبادرات التي تتوافق مع رؤيته وقيمه الإنسانية والقيادية.

ويبث برنامج «عام زايد»، كل جمعة على شاشات قنوات مؤسسة دبي للإعلام في بث مشترك ابتداء من الساعة الثانية ظهراً، وهو من تقديم الإعلامي الإماراتي محمد الكعبي، وإخراج محمد آل رضا.