الإمارات اليوم

في بث مشترك اليوم لقنوات «دبي للإعلام»

مرافق الشيخ زايد.. في ثاني حلقات برنامج «عام زايد»

:
  • دبي - الإمارات اليوم

تستضيف الحلقة الثانية من برنامج «عام زايد»، التي تبث اليوم، على قنوات مؤسسة دبي للإعلام، كلا من: سعيد السبوسي، مرافق الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وفهد عبدالرحمن بن سلطان، نائب الأمين العام لقطاع المساعدات الدولية في هيئة الهلال الأحمر الإماراتية.

كل جمعة

يبث برنامج «عام زايد»، كل جمعة، على شاشات قنوات مؤسسة دبي للإعلام في بث مشترك ابتداءً من الساعة الثانية بعد الظهر، وهو من تقديم الإعلامي الإماراتي أيوب يوسف، ومن إخراج محمد آل رضا، وتنسيق عبير السليماني، والمنتج المنفذ وسام كتكت، الذي يتولى أيضاً مهمة إعداد النصوص والتقارير المرفقة، فيما الإشراف لعبدالله السركال.

وتنضم قنوات مؤسسة دبي للإعلام في بث مشترك، لتقديم البرنامج الجديد، بهدف إبراز دور المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، في تأسيس دولة الإمارات، ووضع وترسيخ أسس نهضتها الحديثة، وإنجازاتها على المستويات المحلية والإقليمية والعالمية، فضلاً عن تقدير شخصه، رحمه الله، وما جسَّده من مبادئ وقيم مثلت، ولاتزال، الأساس الصلب الذي نهضت عليه دولة الإمارات، وما يكنه له شعبه من حب وولاء، إلى جانب تعزيز مكانة المغفور له الشيخ زايد، بوصفه رمزاً للوطنية وحب الوطن، وتسليط الضوء على إرثه الخالد، من خلال المشروعات والمبادرات التي تتوافق مع رؤيته وقيمه الإنسانية والقيادية.

ويأتي إطلاق مؤسسة دبي للإعلام للبرنامج الجديد «عام زايد»، تماشياً مع إعلان صاحب السموّ الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، باعتماد عام 2018 «عام زايد»، وليكون مناسبة وطنية تقام للاحتفاء بالقائد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيَّب الله ثراه، وبالتزامن مع الذكرى المئوية الأولى لميلاد الراحل الكبير، وإبراز دوره في تأسيس وبناء ونهضة الدولة، إلى جانب إنجازاته إقليمياً وعالمياً، وتجسيد مكانته الاستثنائية والفريدة محلياً وعالمياً.

ويتوقف مرافق الشيخ زايد بن سلطان، رحمه الله، عند العديد من الجوانب في شخصية القائد الراحل، مثل استقباله لعدد من مندوبي الشركات المطوّرة لمختلف القطاعات في الدولة، كما يتحدث عن تعلمه الكثير من الصفات والأخلاق النابعة من حكمة ومحبة الراحل الكبير للوطن والمواطن، إضافة إلى مرافقته للشيخ زايد في رحلات الصيد «المقناص»، مشيراً إلى أهمية العمل في حياة الشيخ زايد واحترامه للمواطن المنتج، إلى جانب العديد من المحاور والموضوعات الخاصة بمسيرة القائد الراحل.

من جهته، يتحدث فهد عبدالرحمن بن سلطان، عن أعمال الشيخ زايد الخيرية، التي ترتقي إلى مستوى الإنسانية وحب الخير للجميع، كذلك الأيادي البيضاء التي كان القائد الراحل يمدها إلى مختلف دول العالم دون تفرقة في اللون أو الدين أو العرق.

مشيراً في الوقت نفسه إلى المبادرات التي ستقوم هيئة الهلال الأحمر الإماراتية بإطلاقها على المستويين المحلي والدولي، بعد الانتهاء من وضع الخطة المتكاملة والشاملة لزيارة مختلف البلدان والأماكن التي قام الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، بإقامة وإنشاء عشرات الأعمال الإنسانية والخيرية فيها، وذلك لزيادة آلية تشغيلها وخدمتها لشرائح أوسع من الناس حول العالم. كما يتوقف نائب الأمين العام لقطاع المساعدات الدولية في الهيئة، عند الاهتمام الكبير الذي يوليه سموّ الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، رئيس هيئة الهلال الأحمر الإماراتية، لمختلف مشروعات الهيئة على المستويين المحلي والعالمي، رغم المهام الملقاة على عاتقه.

وتتضمن الحلقة الثانية من البرنامج الجديد، مجموعة من التقارير الخاصة، مثل تقرير «زايد سند الإنسانية»، بصوت الإعلامي الإماراتي إبراهيم استادي، يتناول من خلاله اهتمام الراحل الكبير بمختلف بلدان العالم، وتقديمه المساعدات للعديد من الدول كفلسطين ولبنان والبوسنة والهرسك والسودان، وغيرها.

ويركز البرنامج الجديد على المبادرات والفعاليات المصاحبة لهذا العام، التي يمكن من خلالها توثيق رؤية «عام زايد» تلفزيونياً، كما يستضيف عدداً كبيراً من شخصيات الرعيل الأول التي عاصرت المغفور له، إلى جانب عدد من الشخصيات الرسمية والاجتماعية، التي تبرز المكانة الرفيعة التي وصلت إليها شخصية الشيخ زايد التاريخية ومبادئه وقيمه العالمية، كمثال لأحد أعظم الشخصيات القيادية في العالم، ومن أكثرها إلهاماً في صبره وحكمته ورؤيته الثاقبة.