«اتحاد الكتّاب» يهنئ ميسون القاسمي بجائزة «كفافيس»

هنأ اتحاد كتاب وأدباء الإمارات الشاعرة والفنانة التشكيلية، ميسون صقر القاسمي، بفوزها بجائزة كفافيس الدولية للشعر. وعبرت الشاعرة عن سعادتها بالجائزة. وقالت إن «الجائزة ترتبط باسم شاعر كبير مزج بين الحداثة والقصيدة القصيرة والقصيدة الملحمية، وتكلم في الشق التاريخي والفلسفي والإنساني، وكانت ثقافته تمزج بين حضارة اليونان والحضارة العربية». وعلى الرغم من أن الجائزة تمنح عادة لأدباء يونانيين ومصريين، إلا أنها منحت في دورتها الأخيرة للشاعرة الإماراتية ميسون القاسمي، لتكون ثالث مبدع عربي غير مصري يحصل على الجائزة. وقال الناقد الدكتور صلاح فضل، في كلمة لجنة التحكيم، إن «شعر كفافيس كان الجسر الذي ربط بين الثقافتين اليونانية والشرقية، وإن إيمانه بالحرية والتسامح والقدرة على التغيير، يعد رمزاً مهماً لدور الثقافة في تغيير المجتمع».

وهنأ اتحاد كتاب وأدباء الإمارات ميسون القاسمي، وقال في بيان «حصلت ميسون القاسمي على هذه الجائزة بشكل استثنائي باعتبار أن الجائزة لا تمنح عادة لغير المصريين واليونانيين، ما يشير إلى أهمية المنجز الإبداعي لميسون القاسمي، وبالتالي إلى أهمية المنجز الإبداعي الإماراتي ككل». وأكد أن الإنجاز الذي حققته الشاعرة يعد «إضافة أخرى إلى سجل الإنجازات الكبرى التي حققتها الإمارات في تجربتها النهضوية الشاملة».
 

طباعة