«الكتب الوطنية» تصدر «ارتياد جزيرة العرب»

صدر عن دار الكتب الوطنية في هيئة أبوظبي للثقافة والتراث كتاب «ارتياد جزيرة العرب.. سيرة كشوف رحالة الغرب ومغامراتهم في أرض الجزيرة»، لمؤلفه دافيد جورج هوجرث، ترجمة وتعليق الدكتور أحمد إيبش، ويعد مرجعاً مُهماً للدارسين والمهتمين برحلات رحالة الغرب في جزيرة العرب واستكشافاتهم. ويصدر الكتاب في إطار الاحتفاء بالذكرى المئوية لوفاة المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد الأول، وهي الاحتفالية التي أطلقتها هيئة أبوظبي للثقافة والتراث في مايو .2009

وأشارت الهيئة في تقديمها للكتاب إلى ضرورة الاهتمام بأدب رحلات الأوروبيين إلى مشرقنا العربي، لما لذلك من فوائد لمثقفي العربية ودارسي تراثها وتاريخها الحضاري والسياسي والاجتماعي. ونالت جزيرة العرب، معدن العروبة وأرومة قبائلها، ومهبط الوحي وموئل لغة القرآن الكريم من اهتمام رحالي الغرب وجهودهم المضنية ومغامراتهم الشائقة الشيء الكثير، عبر خمسة قرون (من القرن الـ16 إلى القرن الـ20)، فجابوا بواديها وفيافيها ومجاهلها، ومدنها وقراها وبلداتها ومضارب بدوها.

وقال المؤلف هوجرث في مقدمة الكتاب «المؤهل الوحيد لدي في مهمة تدوين تاريخ استكشاف الجزيرة إنما يتمثل في دراسة نصوص الرحلات المكتوبة، والتي دفعني الشغف بفحواها إلى تتبعها باهتمام لسنوات عدة، وعلى ذلك، فإن كتابي هذا ينبغي النظر إليه على أنه مجرد بحث يدور حول الكتابات الأساسية المبتكرة لمؤلفين آخرين، وحول تقييمها وتقديم صورة عنها لجمهور القراء».
طباعة