حوّاس ينقّب عن أسرار «عائلة خوفو»

يرتحل الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار في مصر الدكتور زاهي حواس، في كتابه «عائلة الملك خوفو - تاريخ وأسرار الأسرة الرابعة»، إلى عصر بناة الأهرام، راوياً عبر خبرته الأثرية الطويلة تاريخ تلك الحقبة.

ويستعرض حواس في كتابه الصادر أخيراً عن الدار المصرية اللبنانية في 272 صفحة تاريخ الأسرة الرابعة، والتي تحتل ـ كما ذكر الأثري المعروف ـ مكانة متميزة في التاريخ المصري القديم، وهذا ما يدور حوله موضوع الكتاب الذي يتحدث عن آثار ملوك تلك الأسرة من أهرام ومعابد من حيث الإبداع المعماري والفني، كما يتضمن الكتاب معلومات عن أحدث الاكتشافات الأثرية في منطقة الأهرام، ويجعل الكتاب القارئ يتعايش مع الماضي، وكأنه ممن عاصروا وشهدوا هذا التاريخ.

ويكشف الخبير الأثري عن جوانب جديدة في تاريخ بناء الأهرامات، بداية من هرم زوسر المدرج حتى الأهرامات الثلاثة خوفو وخفرع ومنقرع، رافضاً ما ذكره بعض الباحثين من أن تلك العجائب القديمة قد شيدت بالسخرة، مفنداً في الوقت ذاته ما روي عن الأهرامات من خرافات وأساطير.

يذكر أن حواس من أشهر الأثريين المصريين المعاصرين، ويحظى بتقدير عالمي في مجال علم الاجيبتولوجي (المصرولوجيا). وصاحب اكتشافات أثرية، من أهمها مقابر العمال في منطقة الأهرام، وله مؤلفات وأبحاث كثيرة في التاريخ الفرعوني.

طباعة