«لمسات لاتينية» بروح الكاريبي

أعمال المعرض تبرز خصوصية التشكيل في أميركا اللاتينية. تصوير: محمود الخطيب وشاندرا بالان

قد يندهش المتأمل لموجودات المعرض الذي يحتضنه «غاليري أوبرا» في مركز دبي المالي العالمي بعنوان «لمسات لاتينية: الفن المعاصر في أميركا اللاتينية» لتعدد المدارس التشكيلية التي تنتمي إليها، وتنوعها الذي يتخطى حدود التجاور المكاني بين اللوحات التي ينتمي مبدعوها لمذاهب متباينة، إلى تآلف يجمع اتجاهات ، يصنفها النقاد على أنها متضادة أحياناً، في عمل فني واحد.

ويوجد تنوع آخر جوهري في «لمسات لاتينية» الذي ضم أعمالاً لـ12 فناناً، انعكس في تعددية الموضوعات المتناولة، وإن حملت جميعها في الوقت نفسه صور وخيالات كثيرة مستوحاة من روح البحر الكاريبي وخصوصيته التي لطالما ميزت الفنانين التشكيليين في أميركا اللاتينية.

ولعل تنوع الفنانين وعدم انتمائهم إلى جيل فني واحد يعد مبرراً منطقياً لهذا التنوع الموضوعي والفني، حيث تناول الفنانون المشاركون مجموعة متنوعة من الموضوعات بأساليب فنية مختلفة، فمنهم من يعد من الأساتذة الكبار، مثل ويلفريدو لام، الذي أسس أسلوبه الفني الخاص من خلال المزج السريالية والكلاسيكية والتكعيبية مع روح البحر الكاريبي والصور المستوحاة منه؛ وروبيرتو متى الذي يعد من أبرز أعضاء حركة الفن السريالي.

ونرى إلى جوارهما فنانين شبابا، مثل روميرو بريتو الذي تنتمي أعماله إلى حركة الفن الشعبي الجديد (neo-pop) وتمزج بين الحركة التكعيبية والرسوم الجدارية؛ وأيضاً ماركو جيرا وياسمينا علاوي اللذين أبدعا سلسلة «ألف حلم وحلم» التي تجمع بين دراسة الأشكال الفوتوغرافية ونماذج بالقلم والحبر.

بين جيلين
وويشارك في المعرض الفنانون المعروفون فرناندو بوتيرو، وروبيرتو متى، وروبن بيرلاند، وويلفريدو لام؛ وآخرون صاعدون من أمثال فريدريكو يوريب، ورميرو بريتو، وأحمد جوميز، ودييجو ماسيوهو .ما يمنح المعرض صيغة شرعية في أن يكون الفنانون المشاركون بأعمالهم في فعالياته ممثلين بالفعل لخصوصية التشكيل في أميركا اللاتينية، وخصوصا من الأرجنتين وتشيلي وكولومبيا وكوبا والأوروغواي التي ينتمي إليها معظمهم.

ويعالج جانب كبير من المعرض الوجوه بأنماط متعددة وفي وضعيات متبدلة طارحة تساؤلات كبرى عن طريق حالة وجوم كستها، كما في حالة روميرو بريتو، أو عبر حالات من الطمس المتعمد لأي ملامح حقيقية، وهو الأسلوب الذي اتكأ إليه جزئياً ويلفريدو لام، فيما قدم فريدريكو يوريب رؤية متطورة للرسوم الجدارية اعتمدت على البراعة الفائقة في تقسيم سطح اللوحة إلى ثنائيات لونية متناغمة، وهو مخالف تماماً للتقنيات الفنية التي اعتمدتها لوحات أخرى مجاورة مثل أعمال روبيرتو متى التي لجأت إلى الضدية اللونية في سياقات متنوعة.

إيقاع ونغم
وقال الرئيس التنفيذي لمجموعة DIFC لايفستايل، عبدالله بن حمد بن سوقات، «يوفر هذا المعرض لجمهور دبي فرصة غير مسبوقة للاطلاع على مجموعة غنية ومتنوعة من الأعمال الفنية التي تعكس روح الفن الحقيقي في دول أميركا اللاتينية». وأضاف أن مركز دبي المالي العالمي يحرص على دعم مثل هذه المعارض التي تعزز الأجواء الثقافية والفنية، ويوفر فرصة تتيح للجمهور التواصل عن قرب مع نماذج من أفضل ما أنتجه الفن العالمي المعاصر.

ويتميز المعرض بأنه يقام على إيقاع أنغام رائعة تعزفها فرقة «تريبوربانا» التي يؤديها فنانون من مختلف دول أميركا اللاتينية، ليأخذوا زوار المعرض في رحلة تنطلق من المكسيك، لتحط رحالها في الأرجنتين، مستخدمين أدوات موسيقية متنوعة، ومعتمدين على الإيقاعات التراثية والأنغام الراقصة. وتقدم هذه المعزوفات صورة حية وملونة لأميركا اللاتينية وثقافتها.

وتضم فرقة «تريبوربانا» بين أعضائها إيمانويل ألفاريز، وماكسيميليانو أجير، وبولا ريز، وجوليا ليديسما دال أستا، وكاسانو دي سا. وتشهد الساحة الثقافية بشكل عام، والتشكيليةخصوصا، في دبي منذ إطلاق هيئة دبي للثقافة والفنون، حراكاً ملحوظاً، وهو ما يفسر استضافة مركز دبي المالي العالمي معارض عالمية ومحلية كثيرة أعادت الاهتمام بشكل جلي للأنشطة الفنية التشكيلية في الدولة.

وقال المدير التنفيذي للمشاريع في هيئة دبي للثقافة والفنون، سعيد النابودة، «تتطلع الهيئة في الفترة المقبلة إلى مزيد من ترسيخ مكانة دبي الثقافية عربياً وإقليمياً، من خلال إقامة العديد من الأنشطة والفعاليات الجاذبة والمحفزة للتذوق والإبداع في آن واحد»، مشيراً إلى أن الهيئة تدعم كل مجالات الحياة الثقافية والفنية، أدباً او مسرحاً أو فناً تشكيلياً.

«قرية البوابة»

تساءل رواد لأوبرا غاليري الذي يقع ضمن منطقة معارض غنية، استحدثها مركز دبي المالي العالمي، عما إذا كان المسمى العربي، كما هو معلن عنه صحيحاً اصطلاحياً أم أن المراد المعنوي هو «بوابة القرية»، موجهين تساؤلاً عن مغزى الاسم في صيغته العربية، بغض النظر عن مرادفه الإنجليزي الذي ربما يحمل معنى معروفاً في الثقافة الإنجليزية.

 

لمشاهدة المزيد من الصور يرجى الضغط على أيقونة معرض الصور معرض الصور الموجودة في الأعلى.

طباعة