معرض فني وقصائد في أبوظبي

استضاف فرع اتحاد كتّاب وأدباء الإمارات في أبوظبي، أول من أمس، أمسية شعرية للفنانة والشاعرة شراري صالحي، إلى جانب معرض لأعمالها الفنية. وألقت صالحي خلال الأمسية مجموعة من أشعارها باللغة الفرنسية، صحبتها ترجمة من الدكتور محمد ولد عبدي إلى اللغة العربية، ومن بينها قصائد: وحشة، وخلف النوافذ، وانتظار، وتحولات، وصراخ الصمت، وحلم أخضر، كما ألقت قصيدة باللغة الفارسية. وأوضحت صالحي خلال الأمسية أن اتجاهها لكتابة الشعر باللغة الفرنسية إلى جانب الفارسية ربما يعود إلى نشأتها في عائلة تهتم باللغة الفرنسية ومنفتحة على الثقافة الفرنسية، وربما يعود إلى قيامها بترجمة أعمال عدة من الفرنسية، ومعايشتها لفضاء الأدب والثقافة الفرنسيتين.

طباعة