العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    لتعزيز ودعم الفن الإعلامي للأطفال والناشئة في الإمارات

    «فنّ».. ورش في أبرز المعارف السينمائية والإبداعية

    نظمت مؤسسة «فن»، المعنية بتعزيز ودعم الفن الإعلامي للأطفال والناشئة في الإمارات، سلسلة ورش عمل افتراضية، عرّفت خلالها المشاركين بأهم الخيارات الفنية المتبعة في مجال الصناعة السينمائية وذلك في إطار حرصها على تنمية مواهب الأجيال الجديدة والارتقاء بها.

    واستضافت المؤسسة المخرج الإماراتي، عبيد الحمودي، الذي قاد المشاركين ممن تتجاوز أعمارهم 17 عاماً، عبر ورشة عمل أقيمت بالتعاون مع «الجمعية العمانية للسينما والمسرح» وصحيفة «الرؤية»، لتعلم أساسيات الفنون السينمائية والاستفادة من أحدث الأساليب والممارسات الإبداعية في المجال، فيما استضافت المؤسسة، عبر منصة «إنستغرام»، الفنان الإماراتي علي الكشواني، الذي عرّف بأعماله وطرق صناعتها، ورؤيته في مجال الفن، والكثير من المعارف الفنية الضرورية.

    وعقدت المؤسسة، بالتعاون مع «أطفال الشارقة» ضمن المعسكر الصيفي الذي تنظمه مراكز الأطفال، ورشة عمل إبداعية استضافت فيها جميلة أحمد، التي قدمت للأطفال من أعمار ستة إلى 12 عاماً، معارف أساسية عما يتعلق بتقنية إيقاف الحركة، حيث تعرف المشاركون إلى عالم الرسوم المتحركة، وتعلموا أساليب وطرق جديدة لصناعة أفلامهم الخاصة بطرق بسيطة وسهلة.

    واستفاد طلاب وكوادر «مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية» من ورشة عمل تصوير الأطعمة، قدمتها المصورة، فاطمة عمر، حيث تعرف المشاركون إلى أبرز الخيارات المتعلقة بكيفية تحضير الإعدادات والخلفيات المثالية لالتقاط صور أطباق الطعام والمشروبات، كما أرشدتهم إلى استخدام الأجهزة وتخصيص مجموعاتهم لتحقيق أفضل النتائج، إلى جانب ذلك نظمت المؤسسة ورشة عمل الرسم التوضيحي «فيكتور آرت»، تعلم خلالها المشاركون من عُمر 13 عاماً فما فوق كيفية تحويل أي صورة إلى عمل فني باستخدام برنامج «أدوبي إليستريتور».

    وكانت المؤسسة قد اختارت المنتسبة، هيا إسماعيل، للمشاركة وحضور المخيم الصيفي الافتراضي الذي تنظمه «أكاديمية نيويورك للأفلام»، نظراً إلى مهاراتها في صناعة أفلام الرسوم المتحركة، ولإبداعاتها ونشاطها في مختلف الورش والفعاليات التي شاركت فيها.

    • المخرج عبيد الحمودي قاد المشاركين عبر ورشة لتعلم أساسيات الفنون السينمائية.

    طباعة