تتنوع قصصها بين الدرامية والاجتماعية والكوميدية

«العين السينمائي».. 12 فيلماً في برنامج «سينما العالم»

الفيلم الإسباني la Isla minima.■أرشيفية

كشف مهرجان «العين السينمائي» في دورته الثالثة، التي تقام تحت رعاية الشيخ سلطان بن طحنون آل نهيان، عضو المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، في الفترة بين 23 و27 يناير الجاري في مدينة العين، عن اختيار 12 فيلماً ضمن برنامج «سينما العالم»، لعرضها على شاشات المهرجان طوال فترة فعالياته، والتي تتنوع قصصها بين الدرامية والاجتماعية والكوميدية، والتي تأخذ جمهور وزوار وضيوف المهرجان في رحلة حول العالم، لتبادل الخبرات والثقافات السينمائية المختلفة. ونجح مهرجان «العين السينمائي»، رغم الظروف الاستثنائية الصعبة بسبب «كورونا» وتأثيرها في الإنتاجات السينمائية في العام الماضي، في استقطاب مجموعة من أبرز الأعمال السينمائية من سينما العالم، والتي حازت جوائز عربية وعالمية، ورشح منها أيضاً أربعة أفلام في أوسكار 2021، وهي: الفيلم الجزائري «هيليو بوليس»، والمصري «لما بنتولد»، والتونسي «الرجل الذي باع ظهره»، والأيرلندي Arracht.

هذا التفرد الذي تتميز به الدورة الثالثة من المهرجان، لم يأتِ من فراغ، بل نتيجة المجهودات الحثيثة التي بذلها مؤسس ومدير المهرجان، عامر سالمين المري، وأثمرت عن اتفاقات ومبادرات جديدة في الدورة الثالثة، من أبرزها اتفاقية بعثة الاتحاد الأوروبي، التي على أساسها تم ترشيح واختيار أفلام سينما العالم لعرضها ضمن هذا البرنامج المميز، الذي استقطب هذا العام عدداً متزايداً من الأفلام المتفردة.

ويشمل برنامج سينما العالم ثلاثة أفلام من الدول العربية، هي: الجزائري «هيليوبوليس» إخراج جعفر قاسم، والمصري «لما بنتولد» إخراج تامر عزت، والتونسي «الرجل الذي باع ظهره» إخراج كوثر بن هنية. أما العالمي، فتم اختيار تسعة أفلام، هي: الإسباني la Isla minima، والبرتغالي Private Mihoes، والبولندي Mr. Jones، والمالطي The Boat، وSummer Survivors من لتوانيا، واللاتيفي Homo Novus، واليوناني الفرنسي «باري» والإيطالي Palazzo di Gistizia، والإيرلندي Arracht.


3

أفلام من

الدول العربية، يتضمنها البرنامج.

طباعة