فيلم تونسي من إخراج مجدي لخضر

    «قبل ما يفوت الفوت» يعيد رؤوف بن عمر لـ «القاهرة السينمائي»

    بن عمر فاز بجائزة أفضل ممثل في الدورة الـ39 لمهرجان القاهرة. أرشيفية

    بعد عامين من فوزه بجائزة أفضل ممثل في مهرجان القاهرة السينمائي الدولي، يعود التونسي رؤوف بن عمر، للمشاركة بأحدث أفلامه «قبل ما يفوت الفوت» في الدورة الـ41 للمهرجان.

    الفيلم مدته 73 دقيقة ومن إخراج مجدي لخضر في أول عمل روائي طويل له، وينافس ضمن مسابقة أسبوع النقاد الدولي بالمهرجان.

    يؤدي رؤوف بن عمر دور أب يعمل بتفصيل الملابس، ويعيش مع زوجته في قبو بيت آيل للسقوط مع ابنهما وابنتهما، ومع تطور الأحداث يبدأ المنزل في الانهيار تدريجياً حتى تصبح العائلة محاصرة بداخله تبحث عن سبيل للخروج.

    أثناء رحلة البحث عن مخرج يكشف الأب سراً أخفاه عن بقية الأسرة، وهو أنه ينقب عن كنز أسفل المنزل سمع عنه من والده، وكان يحفر خلسة حتى صنع نفقاً تحت الأرض، ستحاول الأسرة من خلاله العودة إلى سطح الأرض.

    يتباين رد فعل أفراد الأسرة تجاه المفاجأة التي فجّرها الأب عن الكنز المزعوم ،وتكون الزوجة المصابة بمرض الربو هي الأكثر غضباً بعدما عرفت أن زوجها أبقى الأسرة لسنوات في هذا القبو بسبب جشعه، لكن يظل الحدث المسيطر على أحداث الفيلم هو محاولة العودة للحياة من جديد.

    وفي ندوة عقدت عقب العرض الدولي الأول للفيلم بالمسرح الصغير لدار الأوبرا المصرية، أول من أمس، قال مخرج العمل مجدي لخضر: «إن الأوضاع الاقتصادية في تونس، خلال السنوات القليلة الماضية، بعد انتفاضة 2011، آخذة في السوء، ما دفع كثيرين إلى البحث عن المكسب السهل والتعلق بالأوهام، وهو ما ظهر في انتشار ظاهرة انهيار المنازل والبحث عن الكنوز».

    وكان رؤوف بن عمر (72 عاماً) قد فاز بجائزة أفضل ممثل في الدورة الـ39 لمهرجان القاهرة السينمائي الدولي عن دوره في فيلم «تونس الليل» للمخرج إلياس بكار.

    طباعة