ورشة قدمها المخرج الإماراتي نواف الجناحي

    «فن».. تجمع سينمائيين ناشئين في «صناعة الأفلام»

    تعرف المشاركون في الورشة إلى أساسيات فنّ صناعة الأفلام السينمائية ومهارات الإخراج السينمائي. من المصدر

    نظّمت «فن»، المؤسسة المعنية بتعزيز ودعم الفن الإعلامي للأطفال والناشئة بدولة الإمارات، ورشة بعنوان «مقدمة في صناعة الأفلام»، شارك فيها سبعة من الطلبة الواعدين المهتمين بالسينما والإعلام، تراوح أعمارهم بين 15 و18 عاماً، وقدمها المخرج السينمائي الإماراتي نواف الجناحي.

    تعرف المشاركون في الورشة إلى أساسيات فنّ صناعة الأفلام السينمائية ومهارات الإخراج السينمائي، وتقنيات سرد القصص ونقل التجارب الإنسانية عبر الكاميرا، كما اطلعوا على تاريخ نشوء الفنّ السابع، وأتيحت لهم فرصة تطبيق ما تعلّموه عبر سلسلة من التدريبات العملية في تصوير وتحرير المشاهد.

    قدّم الورشة الممثل والمخرج السينمائي الإماراتي نواف الجناحي، الذي وصف النقاد أول أفلامه الروائية الطويلة «الدائرة»، بأنه «نقطة تحول أساسية في تاريخ صناعة السينما الإماراتية والخليجية». وصل فيلمه الروائي الطويل الثاني «ظلّ البحر» إلى المركز الثاني في قائمة أكثر خمسة أفلام إقبالاً في الإمارات، وذهب في جولة إلى 27 دولة حول العالم، وهي الجولة الأكثر تميزاً لفيلم إماراتي طويل حتى الآن. إلى جانب صناعة الأفلام، أسس الجناحي عدداً من المبادرات، أبرزها حملة السينما الإماراتية، وسينما الصندوق الأسود.

    وقالت الشيخة جواهر بنت عبدالله القاسمي مدير مؤسسة «فن» ومهرجان الشارقة السينمائي الدولي للأطفال والشباب: «جاء تنظيم الورشة في إطار التزام المؤسسة بتمكين الأطفال والناشئة في دولة الإمارات، وتنمية مهاراتهم في الصناعات الإبداعية والفنون الإعلامية من خلال منحهم الفرصة لاستكشاف قدراتهم الفنية، وتعلّم أصول وأسرار صناعة السينما، بما في ذلك مهارات الإخراج والتصوير والتحرير على يد واحد من أعلام صناعة الفنّ السابع في الدولة». وأضافت: «مع ما تشهده صناعة السينما من تطوّر تكنولوجي متسارع، تبرز الهواتف الذكية باعتبارها من الأدوات الإبداعية التي يمكن لصنّاع السينما الواعدين الاستفادة منها في تصوير الأفلام السينمائية ونشرها عبر منصات التواصل الاجتماعي، والتعريف بأعمالهم على نطاق واسع، إذ باتت السينما منصة إعلامية تلقى إقبالاً متزايداً من جيل الشباب، لما تقدمه من فرص للتعبير عن أفكارهم، لذلك تتولى مؤسسة فن مهمة توفير بيئة محفزة على الإبداع، وتنظيم الدورات التدريبية الملائمة لتنمية مهارات الشباب الراغبين في دخول عالم السينما من بوابة الاحتراف والمهنيّة».

    هدف

    تهدف مؤسسة «فن» إلى تنشئة وإعداد جيل واعد من الفنانين والسينمائيين المبدعين، والترويج للأعمال الفنية والأفلام الجديدة التي ينتجها الأطفال والناشئة في دولة الإمارات، وعرضها في المهرجانات السينمائية، والمؤتمرات الدولية في جميع أنحاء العالم.

    طباعة