تتناول قصصاً تبرز مفهوم التعايش

6 أفلام عن التسامح في «العين السينمائي»

«الهلال في كنف زايد» يلقي الضوء على أهمية ودور المنظمات الإنسانية. من المصدر

تستقطب الدورة الأولى من مهرجان العين السينمائي، التي تنطلق غداً، تسعة أفلام في برنامجي «سينما التسامح» و«سينما العالم»، تعرض «خارج المسابقة»، وتتناول قصصاً متنوعة، تبرز مفهوم التعايش، خصوصاً في دولة الإمارات، وتأخذ جمهور المهرجان إلى رحلة حول العالم، لتبادل الخبرات والثقافات المختلفة.

ويضم برنامج «سينما التسامح» ستة أفلام، هي «أرض التسامح» للمخرج الإماراتي ناصر اليعقوبي، ويسلط الفيلم الضوء على قيم التسامح التي رسخها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، لتبقى دولة الإمارات أرضاً للجميع، يعيشون عليها بمبدأ المحبة والتسامح.

ويعرض البرنامج كذلك فيلم «التعايش» للمخرج السعودي مصعب المعمري، الذي يتناول قضية العنصرية من منظور شبابي، وفيلم «الهلال في كنف زايد» للمخرج الإماراتي منصور اليبهوني الظاهري، وهو وثائقي يلقي الضوء على أهمية ودور المنظمات الإنسانية في جميع أنحاء العالم، من خلال استكشاف المسار الذي سلكه الهلال الأحمر الإماراتي.

ويدور فيلم «روز» للمخرج الإماراتي علي لاري، وهو عمل درامي قصير، حول أن وردة الروز الجميلة لا تموت أبداً. ويتناول فيلم «كربون» للمخرج المصري بيشوي ماهر، أربع حكايات قصيرة. أما فيلم «ناني» للمخرج البريطاني بول جيمس دريسكول، فيعرض تجربة أسرة إماراتية في أبوظبي، تستعين بمربية بريطانية بشكل مؤقت لتساعدها على ترتيب برنامج الدراسة والأنشطة اليومية الخاصة بأطفالها الستة، وهو ما يؤدي إلى تجاذب وتنافر بين المربية والأطفال، خصوصاً عند تغيير عاداتهم اليومية، كما يكشف الفيلم عن تفاصيل العلاقات وطبيعة الحياة والتفاعل بين ثقافات مختلفة داخل بيت واحد، ومدى تقبل الأسرة الإماراتية لثقافة الآخر، وحرصها على التزام المربيات البريطانيات بالعادات والتقاليد الإماراتية والإسلامية في قواعد تربية الأبناء. أما قائمة برنامج «سينما العالم» فتضم ثلاثة أفلام، فمن الهند يعرض فيلم «شهادة وفاة» للمخرج راجاديتيا بانرجي، الذي تدور قصته حول بائع مياه يعمل في محطة سكة حديد، لا يعود إلى المنزل في أحد الأيام، لتبدأ زوجته في البحث عنه، بعيداً عن قريتهما. ويتابع الفيلم الوثائقي «فري سولو»، الذي أخرجه إليزابيث تشاي فاشارهيلي وجيمي تشين، قصة متسلق الصخور أليكس هونولد ورحلته المحفوفة بالمخاطر لتسلّق صخرة «إل كابيتان»، البالغ ارتفاعها 3000 قدم في متنزّه يوسيميتي الوطني في الولايات المتحدة، دون استخدام أي حبال أو معدات أمان. أما فيلم «مسافرو الحرب» من سورية للمخرج جود سعيد، فتدور أحداثه حول «بهاء»، الذي يتقاعد ويخطط للرحيل عن حلب الممزقة بالحرب، وخلال الرحلة مع مسافرين آخرين، تدفعهم الاشتباكات إلى التعديل في خط الرحلة، ويجد نفسه عالقاً مع مجموعة من الشخصيات غريبة الأطوار.


4 حكايات.. أقصر من حلم

يدور فيلم «كربون»، للمخرج المصري بيشوي ماهر، الذي يعرض ضمن برنامج سينما التسامح، حول أربع حكايات قصيرة: «ربما تبدو أقصر من حلم يأتيكَ في غفوة، لكنها واقعية، حكايات تتسلّل كضوء خافت بين ثنايا الستار، لتكشف عن جزء من جراح المعاناة التي نُحتَت بقسوةٍ في نفوس أصحابها».

طباعة