سجن ممثل لتلفيقه جريمة ضد نفسه !!

حكم قاض على الممثل الأميركي جوزي سموليت بالسجن لمدة 150 يوما، ووصفه بأنه دجال نرجسي لتلفيقه جريمة كراهية ضد نفسه للاستيلاء على الأضواء بينما تكافح الأمة مع قضايا الظلم العنصري، وذلك كما ذكر موقع "روسيا اليوم" نقلاً عن "AP".

لم يدل سموليت ببيان عندما عرضت عليه الفرصة قبل أن يعلن القاضي الحكم، قائلا إنه كان يستمع إلى نصيحة محاميه. ولكن بعد قرار القاضي جيمس لين، أزال سموليت قناع الوجه الذي كان يرتديه طوال جلسة الاستماع ليعلن عن براءته.

قال سموليت: "إذا فعلت هذا، فهذا يعني أنني أتمسك بمخاوف الأمريكيين السود في هذا البلد لأكثر من 400 عام ومخاوف مجتمع الميم، سعادتك، أحترمك وأحترم هيئة المحلفين ولكني لم أفعل هذا. ولست انتحاريا. وإذا حدث لي أي شيء عندما أذهب إلى هناك، فأنا لم أفعله بنفسي. ويجب أن تعرفوا ذلك جميعا".

بينما كان المساعدون يقودونه خارج قاعة المحكمة، صاح سموليت وهو يرفع قبضته قائلا: "أنا بريء، كان بإمكاني القول إنني مذنب منذ زمن طويل".

وحكم القاضي على سموليت بوضعه تحت المراقبة لمدة 30 شهرا وبالسجن 150 يوما في سجن مقاطعة كوك وأمره بدفع 120106 دولارات كتعويض لمدينة شيكاغو وغرامة قدرها 25000 دولار.

طلب المدعي الخاص دان ويب من لين تضمين قدر مناسب من وقت السجن عند الحكم على الممثل لإدانته بخمس تهم تتعلق بالسلوك غير المنضبط.

طباعة