أدهم نابلسي.. اعتزال يتصدر سجال «السوشال ميديا»..«صادق أومجرد مناورة»

لايزال إعلان الفنان الأردني، أدهم النابلسي، اعتزاله الغناء يثير الجدل والنقاش واسع النطاق عبر مواقع التواصل الاجتماعي في العديد من الدول العربية، معيدا الجدل الشعبي والفقهي الذي لم يتوقف يوما حول علاقة الفن بالدين.

التفاعل مع خبر اعتزال نابلسي كان كبيرا، وتصدر اسم #أدهم_نابلسي قائمة أكثر المواضيع تداولا على تويتر في العديد من الدول العربية. وحاز المقطع الذي نشره الفنان الأردني على تويتر أكثر من 3 ملايين مشاهدة.

وتفاوتت الاراء بين معارض بقوة لقراره، وبين مرحب، بينما استغرب كثيرون ربط نابلسي «العبادة» مع الفن والغناء متسائلين: كيف يتعارض الفن مع العبادة؟، في الوقت الذي شكك آخرون بهذا القرار مشيرين إلى أنه سيتراجع عن فكرة الاعتزال لاحقا، وهذه الخطوة ماهي أكثر من مناورة فقط لاثارة الجدل والبلبلة.

 ورأى البعض أنه من حق أي شخص حرية الخيار بالغناء أو الاعتزال طالما أنه لم يفرض قراره ورأيه وقناعاته على أحد.

وكما هو الحال في الوسط الشعبي، تنوعت واختلفت الاراء في الوسط الفني بين داعم لقرار نابلسي وبين مهاجم ومنتقد بقسوة، خاصة فيما يتعلق برسلته التي تصل إلى تحريم الفن، وفي الوقت الذي قست فيه اللبنانية مايا دياب على نابلسي بالقول: «الفن مش حرام.. الحرام إنكم فيه»، دافعت الفنانة الكويتية شمس عن حق نابلسي في اتخاذ القرار الذي يقتنع فيه معتبرة أنه ليس من حق أي أحد أن يتدخل بقراره.

وتنوعت المواقف والآراء بعد نشر الفنان أدهم مقطع فيديو لإعلان اعتزاله قال فيه: «هذا الفيديو لأقول لكم خبر سعيد جدا بالنسبة إلي، كل شخص لديه أهداف يريد تحقيقيها في هذه الحياة، ولكن عندما نصل إلى الهدف ماذا سنشعر؟ الهدف الرئيسي لوجودنا في الحياة هو لإرضاء وعبادة رب العالمين».

وأضاف: «ليس مشكلة أن يكون لدينا أهداف ولكن أن يكون هذا الهدف متناسقا مع هدف وجودنا في الحياة وهو عبادة رب العالمين. بالنسبة لي الحلم الذي كنت أحاول تحقيقه لا يرضي رب العالمين، الحمد لله وبفضله أتى هذا اليوم، وأنا اعتزلت الغناء وأشكركم على دعمكم... هذه ليست النهاية وأتمنى أن تشاركونني رحلتي الجديدة».

وتحت نفس الـ«هاشتاغ»، كتبت الفنانة السورية، فرح يوسف: «هذا الفن مش حرام..الحرام هو أن تفعل شيئا ما مهما كان نوعه يسبب الأذى للنفس وللآخرين..كل انسان هو سيد نفسه، وخياراته تعبر عنه و يتحمل مسؤوليتها وحده فقط، فاتركوا الخلق للخالق والله يوفقك بحياتك أدهم النابلسي وبتمنى ترجع بقرارك لأنك لسا بأول عمرك و بقمة عطاءك الفني..الفن إنسانية».

وأعرب العديد من الفنانين عن دعمهم لقرار أدهم، حيث علق الفنان اللبناني سعد رمضان على مقطع فيديو الاعتزال قائلا: «الله يكتبلك اللي فيه الخير صديقي»، وقالت الفنانة المصرية رنا سماحة معلقة: «ربنا يكتبلك الي فيه الخير يا أدهم».

وأعلن المطرب الأردني اعتزاله بشكل نهائي ووصف النابلسي خبر اعتزاله بـ«الخبر السار» طالبا من جمهوره دعمه في خطوته الجديدة.

وقال نابلسي في فيديو نشره على مختلف حساباته على مواقع التواصل الاجتماعي إنه ارتأى اعتزال الفن لأن «لا يتماشى مع إرضاء رب العالمين» معتبرا أن «على الإنسان أن يختار هدفا مهنيا له يتماشى مع هذه الغاية».

وفي مقابلة تلفزيونية قال نابلسي إنه لم يحسم خياره في الاتجاه نحو الإنشاد الديني من عدمه.

يذكر أن نابلسي ظهر للمرة الأولى في برنامج «إكس فاكتور» عام 2013 وحقق نجومية كبيرة بين الفنانين الشباب، وحقق أغاني نابلسي أعداد مشاهدات مليونية على موقع «يوتيوب».

طباعة