نصرت «الكوبرا».. حكاية 36 ثانية صنعت أشهر طباخ «ستيك» في العالم

صورة

 تبلغ تكلفة تناول وجبه في مطاعم الطباخ التركي الشهير نصرت غوكشيه نحو 700جنيه إسترليني،( 3500 درهم)، ناهيك عن الوجبات التي تكون ملفوفة بورق الذهب. ولطالما كانت مطاعمه مقصد المشاهير والعظماء. وعلى الرغم من أنه لديه الملايين من المتابعين على مواقع التواصل الاجتماعي حاليا إلا أنه عاش طفولته في فقر مدقع لدرجة إنه اضطر إلى مغادرة المدرسة وهو في سن العاشرة، لتصنع منه الصدفة نجما عاميا تصعب منافسته في مجاله.

 وبحسب صحيفة «ذي صن»، افتتح نصرت (38عاما) الأسبوع الجاري، اول مطعم له في لندن، حيث بلغ تعداد مطاعمه حول العالم حتى الآن 15 فرعا، وسارع الأثرياء الى زيارة هذا المطعم لتذوق اللحم المشوي «ستيك» الذي يشتهر به هذا الطباخ، ولكي يشاهدوا حركة يده الشهيرة وهو يرش الملح على اللحم، على الرغم من الأسعار المرتفعة إلى حد غير معقول حيث يبلغ زجاجة الكولا 9جنيهات، و شطيرة البرغر 100جنيه (1000 درهم).

يعتبر هذا الافتتاح الحلقة الأخيرة من ضمن سلسلة من قصص الأثرياء والتي نقلت نصرت من لحام إلى ثري يملك نحو( 38 مليون جنيه إسترليني)، وقصر في إسطنبول، إضافة إلى طائرة خاصة تنقله بين مطاعمه المتواجدة في دولة الامارات، وتركيا، والولايات المتحدة. في حين أن من اتباعه لاعب الكرة كريستنيانو رونالدو، ونجم هوليود ليوناردو دوكابريو، ولاعب الكرة السابق ديفيد باكام.

نصرت هو ابن رجل تركي كان يعمل في المناجم، ولديه خمسة أطفال يعيشون في منطقة فقيرة في شرق إسطنبول. ونتيجة المتاعب المالية أخرجته عائلته من المدرسة واضطر للعمل من سن مبكرة. وفي سن 13، تم ارساله للتدرب على مهنة القصاب، حيث كان يعمل لساعات طويلة في مطعم تركي «للستيك» وبعد نحو عقد من الزمن ذهب إلى العاصمة الارجنتينية بوينس ايريس لتعلم المزيد عن صناعة «ستيك» وقال نصرت لمحطة «ان بي سي نيوز» لطالما كنت أتمنى افتتاح مطعم خاص بي. وفي عام2010 وهو في سن 27عاما حقق أمنيته وافتتح مطعمه الخاص للستيك في إسطنبول وكان يوجد فيه ثماني طاولات وعشرة عاملين. وبعد ذلك عرض عليه رجل أعمال تركي الاستثمار فقام بافتتاح مطاعم أخرى في انقرة ودبي والدوحة.

انتشرت شهرة نصرت عام 2017 كالنار في الهشيم، عندما نشر تسجيل فيديو لمدة 36 ثانية يصور نصرت وهو يرش الملح على الستيك، ويرفع يده مثل حية الكوبرى، على موقع «انستغرام»، وأصبح هذا المشهد بمثابة العلامة التجارية لنصرت، حيث حقق نحو 2.5مليون مشاهدة خلال يوم واحد، وبلغت المشاهدات 17مليون حتى الان.

إثر هذا النجاح قام نصرت بالتوسع مفتتحا مطاعم في الولايات المتحدة، في دالاس، وبوسطن، وبفيرلي هيلز، ونيويورك اضافة إلى مايكونوس في اليونان. ولم يشاهد نصرت وهو يقود السيارة ولكنه يتنقل من خلال سيارتين رولز رايس يقودهما سائقين.
وعلى الرغم من أنه محاطاً دائما بالمعجبات، إلا أنه يقول دائما أنه لاوقت لديه للعواطف اذ انه يستيقظ في الساعة 3 صباحا للذهاب الى سوق اللحم ولا ينام سوى 5 ساعات. وقال «أركز دائما على اللحوم وليس لدي وقت لأي شيء اخر» ولكنه نشر أخيرا صورة له وهو محاط بتسعة أطفال وكتب تحتها «الرجل الذي لا يمضي وقتا مع عائلته ليس رجلا حقيقيا» الأمر الذي جعل أتباعه يعتقدون أنهم اطفاله.

طباعة