أنجلينا جولي: مستعدة لتقديم أدلة على عنف براد بيت

تستعد الممثلة الأميركية أنجلينا جولي «لتقديم دليل على العنف المنزلي» في معركة طلاقها ضد الممثل الأميركي براد بيت.

ويعتقد أن التطورات الأخيرة، قد تحول مسار دعوة الطلاق وحضانة أطفالهما الستة (مادوكس، وزهارا، وباكس، وشيلوه، وفيفيان، ونوكس) لصالحها. حسبما أفادت صحيفة «مترو» البريطانية.

حاولت إنجلينا من قبل (خريف 2016)، إثبات مزاعم إساءة معاملة الأطفال ضد براد بيت، للحصول على الحضانة الخاصة بأبنائهما بمفردها، لكن مكتب التحقيقات الفيدرالي أغلق الملف دون توجيه أي تهمة للممثل الشهير.

وقالت النجمة الشهيرة عن انفصالها، في مقابلة مع مجلة «فوغ البريطانية» في وقت سابق من هذا العام، إن السنوات القليلة الماضية صعبة للغاية، كنت أركز على إعادة ترابط العلاقة بيني وبين أطفالي. وأضافت قائلة: «إنها تعود ببطء. أحب أن أكون أكبر سناً. أشعر براحة أكبر في الأربعينات من عمري مما كنت أشعر به عندما كنت أصغر سناً. ربما لأن أمي لم تعش طويلاً، لذلك هناك شيء ما يتعلق بالعمر، فيبدو وكأنه انتصار بدلاً من أن يكون حزناً بالنسبة لي».

طباعة