فنانون ومغردون ينعون ميادة بسيليس.. "خسارتك كبيرة في زمن ما أحوجه لإبداعك"

نعى فنانون ومغردون على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" المطربة السورية ميادة بسيليس، التي وافتها المنية ليل الأربعاء عن عمر يناهز الـ 54، بعد صراعها مع مرض السرطان.

وعبر الفنانون والمغردون عن حزنهم الكبير على رحيل بسيليس، مشيرين إلى أن رحيلها سبب خسارة كبيرة للفن السوري والعربي.

وقال مغردون إن رحيل المطربة ميادة بسيليس شكل صدمة بالنسبة لهم، معبرين عن حزنهم الكبير عليها، فقالت أحدهم: "نغرق في الحزن والألم من جديد، نودع الحب والشجن مع صوت مخملي، هي التي خلصتنا بصوتها من قيود الروح وسرقتنا مع ألحانها نحو أيام لا تنسى، إلى فضاء من حنين، الميادة المائلة على الغصون تفارقنا اليوم، لكن جذور موسيقاها باقية في عروق سورية وخالدة في دمائنا".

وقال آخر: "صدمتنا كبيرة.. ياريت هالخبر متل غنيتك "كذبك حلو" و فعلا يطلع كذبة، رحمك الله عليك و جعل مثواك الجنة". 

وأكد مغردون على أن رحيل بسيليس سيشكل خسارة كبيرة للفن السوري والعربي، فقال أحدهم: "و تتوالى الخسارات .. ميادة بسيليس الرقيقة في ذمة الله .. عزائي لكل السوريين و الأهل والمحبين والأصدقاء".

وقال آخر: "خسارتنا بك كبيرة.. لم يبقَ شيئ جميلً، أحببنا الكذب لأنك تغنيتي به بصوتك عندما غنيتي كذبك حلو.. #ميادة_بسيليس في ذمة الله ..الرحمة لروحك".

كما أفاد مغردون بأن صوت ميادة بسيليس "الملائكي" محفور في ذاكرة كل سوري، وأن أغنياتها تركت أثرا في قلب كل منهم، فقالت إحدى المغردات: "صوتك الملائكي محفور بقلب كل سوري، وأغانيكي تاركة بذاكرتنا الموسيقية والدرامية بصمة ما بتنمحى.. كان معك حق.. ما في شي مستاهل ما في شي حرزان.. بكرا كل شي رايح ونيالو الرضيان".

وقالت أخرى: "الرحمة لروحها والعزاء لنا بصوتها الحاضر مهما غابت.. الرحمة لروح الكبيرة #ميادة_بسيليس".

من جانبهم نعى فنانون وإعلاميون المطربة ميادة بسيليس في حساباتهم على مواقع التواصل الاجتماعي، فقال الفنان السوري أيمن زيدان الذي وصفها بـ "صديقة الدرب": "أيقونة مبدعة.. صديقة درب من الحلم والطموح ..هذه المرة لم تكن كذبة الحياة حلوة ..كم أوجعني رحيلك ياميادة ..خسارتك كبيرة في زمن ما أحوجه لابداعك ...تهزمني الكلمات وأنا أشيّع قطعة من القلب.. عزائي لك ياتوأم الروح.. سمير".

وقالت الاعلامية اللبنانية رابعة الزيات: "الاعلامية رابعة الزيات: ارتفعت نجمة الى السماء،  #ميادة_بسيليس  الفنانة الحلبيّة الراقية ، الملائكية الصوت والحضور  ، وداعاً".

كما نعى الموسيقار طاهر مامللي بسيليس قائلا: "طاهر مامللي هي آخر الأيام .. نطويها على عجلً ونرحل بسلام.. لروحك الرحمة و السلام."

وكتب الفنان مصطفى الخاني: "كم نحن بحاجة لأشخاص نبلاء مثلك يتمتعون بكل تلك الأخلاق العالية مع كل هذا الفن الراقي.. #ميادة_بسيليس لك الرحمة و لذكراك المجد وعلى روحك الطيبة السلام".

ووصفت الفنانة يارا صبري رحيل بسيليس بالخسارة الجديدة، فقالت: "تتوالى الخسارات ... ميادة بسيليس الرقيقة في ذمة الله . عزائي لكل السوريين و الأهل و الأصدقاء".

طباعة