"عبلة الكحلاوي" تجتاح "تويتر".. وفنانون ومغردون: "الله يرحمك يا حنونة"

اجتاح وسم الداعية المصرية #عبلة_الكحلاوي، موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، عقب ساعات من إعلان نبأ وفاتها مساء أمس، عن عمر 72 عاماً، متأثرة بإصابتها بفيروس كورونا المستجد.

ونعى مجموعة من الفنانين والإعلاميين ورواد مواقع التواصل الاجتماعي الكحلاوي على صفحاتهم، معبرين عن حزنهم على رحيل الكحلاوي التي وصفها الغالبية بـ "الحنونة".

وقالت الإعلامية نشوى الرويني في حسابها على "تويتر": "الله يرحمك يا حبيبتي وصديقتي. الله يرحمك يا حنونه يا غالية. الله يرحمك ويغفر لك ويرفع منزلتك عنده مع عباده الصالحين. الله يرحمك كلماتك ترن في اذني ودعواتك لي احس بها في قلبي. لن أنساك أبداً".

كما نعت الإعلامية وفاء الكيلاني الكحلاوي، قائلة: "رحم الله رُوحاً أحبته وتاقت شوقاً إلى رؤياه.. الدكتورة #عبلة_الكحلاوي في ذمة الله".

كما غردت الفنانة حنان الترك: "إنا لله وإنا إليه راجعون.. اللهم إنها في ضيافتك وأنت أكرم من يكرم الضيف.. اللهم شفع فيها القرآن والصلاة والقيام والصيام والزكاة والحج وحب المساكين.. في جنة الخلد إن شاء الله.. غفر الله لها وألحقنا بها على خير.. كفين للدعاء".

ونعت الفنانة ياسمين صبري الكحلاوي، قائلة: "البقاء لله في الشيخة #عبلة_الكحلاوي، كنت أتمنى شرف مقابلتها. إن شاء الله في مكان أفضل وفي نور.. إنا لله وانا اليه راجعون".

من جانبه، نعى الفنان محمد فؤاد الكحلاوي في حسابه على "إنستغرام"، وقال: "ننعى بخالص الحزن الدكتورة عبلة الكحلاوي.. إنا لله وإنا اليه راجعون"

وكتبت الفنانة سوسن بدر: "الله يرحمها ويغفر لها ويسكنها فسيح جناته".

كما قال الفنان هاني رمزي: "رحم الله الدكتورة عبلة الكحلاوي السيدة الفاضلة والقلب الطيب، عزائي لصديقي وأخي الدكتور أحمد الكحلاوي، ولكل محبيها في مصر والعالم العربي".

من جهتهم، عبّر مغردون على "تويتر" عن حزنهم الشديد على رحيل الدكتورة الكحلاوي، مشيرين إلى أنها كانت تتمتع بأسلوب بسيط ومريح في الكلام، وأن ذكراها ستبقى خالدة في قلوبهم.

وقال إحدى المغردات: "كانت ست هينة وبسيطة، وكلامها واضح وسهل.. الله يرحمها ويجعل كل حرف علمته لحد في يوم من الأيام شفيعاً لها".

وقالت أخرى: "ربنا يرحمها ويغفر لها ويسكنها فسيح جناته، كانت هاشة باشة، رؤياها مريحة للقلب، وهادئة، حروفها على أسماعنا، نسأل الله لها الجنة بفضله وكرمه، هي وجميع أمواتنا"
 

طباعة