«إنستغرام» يحذف فيديو «علاج كورونا » من صفحة مادونا

عطل تطبيق «انستغرام» الوصول إلى منشور للمغنية مادونا، بدعوى أنها تروج لمعلومات خاطئة حول فيروس «كورونا» المستجد، بعدما نشرت النجمة الأمريكية مقطعاً من فيديو أعاد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب نشره عبر تغريدة أيضاً.


وفي المنشور الذي تشاركته مع مشتركيها الذين يزيد عددهم على 15 مليوناً، أكدت مادونا توافر لقاح فعال منذ أشهر، لكنه أبقي طي الكتمان «ليصبح الأثرياء أكثر ثراء، والفقراء والمرضى أكثر مرضاً».

وأرفقت المنشور كذلك بفيديو للطبيبة الأمريكية ستيلا إيمانويل التي تروج للهيدروكسي كلوروكين، على أنه علاج سحري لفيروس كورونا المستجد.
وقالت مادونا في مايو أيار الماضي أنها أصيبت بفيروس كورونا المستجد وتعافت منه، ما اضطرها إلى إلغاء حفلات في باريس.

من جهتها أوضحت ناطقة باسم «فيسبوك» التي تملك «إنستغرام»: «سحبنا شريط الفيديو لأنها تدلي فيه بتصريحات خاطئة حول العلاجات، ووسائل الوقاية من كوفيد-19».

وأضافت «الأشخاص الذين تفاعلوا مع الشريط، أو علقوا عليه، أو تشاركوه سيحصلون على رسالة توجههم إلى معلومات موثوقة حول الفيروس».

وألغي منشور مادونا، إلا أن صورا ملتقطة من الشاشة تظهر أن «إنستجرام» موه أولاً الرسالة، وأرفقها بعبارة «نبأ كاذب»، قبل أن تلغيه كلياً، مع رابط إلى صفحة تحقق من صحة الأخبار تدحض صحة هذه التصريحات.

 

طباعة