على مكتب المسؤول

بلدية دبي

تعتبر مدينة حتا مقصداً سياحياً على مستوى الدولة، لما تحويه من مرافق وأماكن سياحية عدة يقصدها آلاف السياح سنوياً مع اعتدال درجة حرارة الطقس، والدخول في فصل الشتاء، ولكنْ هناك سلوك غير حضاري منتشر من قبل بعض السياح، يتمثل في رمي الأكياس البلاستيكية من نوافذ المركبات في المواقف العامة، أو أثناء السير على الطرق العامة، ما يسبب انتشار النفايات، وتطاير الأكياس البلاستيكية بفعل الرياح.

وهذا الأمر يعكس صورة غير حضارية عن المدينة، ويعطي انطباعاً غير جيد، خصوصاً للسياح القادمين من خارج الدولة، لذا أناشد المسؤولين في بلدية دبي تكثيف حملات التوعية لتعزيز السلوكيات الإيجابية، والحد من السلوكيات السلبية، إضافة إلى تخصيص مراقبين لمخالفة أي شخص غير ملتزم بوضع النفايات في الأماكن المخصصة لها، حرصاً على الصحة العامة، والمحافظة على جمال المنطقة، وعدم تشويهها من قبل قلة غير ملتزمة.

(أبومحمد)

طرق وشرطة دبي

زاد الإقبال على استخدام الدراجات الكهربائية (السكوترات) في الفترة الأخيرة، لما تتميز به من كونها وسيلة تنقل سهلة وصديقة للبيئة، ولكن هناك بعض الأشخاص يستخدمونها بشكل خاطئ، ما يزعج بعض الأفراد، خصوصاً الذين يمارسون رياضة المشي مع أطفالهم في الأماكن المخصصة للسير وعلى الأرصفة في الضواحي السكنية في دبي، إذ يُفاجأون بسير فئة من الشباب بدراجاتهم الكهربائية بسرعات عالية، ودون ارتداء خوذات، ويزاحمون المارة على الأرصفة، دون مراعاة لمشاعر الآخرين، ما يتسبب في انزعاجهم من وقوع حوادث اصطدام، لذا أناشد المسؤولين في هيئة الطرق والمواصلات في دبي وشرطة دبي ضرورة وضع لافتات إرشادية بمنع سير الدراجات على الأرصفة، ومخالفة أي شخص غير ملتزم بتلك التعليمات، حرصاً على السلامة العامة.

(أبوعلي)

طباعة